الرئيسية / عربي و دولي / دولي / كلية يهودية ألمانية تنصح طلابها بعدم ارتداء القلنسوة بعد هجوم على حاخام

كلية يهودية ألمانية تنصح طلابها بعدم ارتداء القلنسوة بعد هجوم على حاخام

من مادلين تشامبرز

بغداد (إيبا)…  تعرض واحد من اوائل الحاخامين الذين تم ترسيمهم في المانيا منذ محرقة النازي للضرب في شارع في برلين مما دعا كلية يهودية إلى نصح طلابها بعدم ارتداء القلنسوة اليهودية علنا.

وقالت شرطة برلين ان دانيال التر (53 عاما) هوجم امام ابنته الصغيرة بعد ان اصطحبها وهي عائدة من درس للبيانو يوم الثلاثاء بعد

ان سأله شاب “هل انت يهودي؟”.

 

وقامت مجموعة من اربعة شبان بضربه في الوجه اكثر من مرة ووهجهوا له سبابا دينيا وهددوا بقتل ابنته. واحتاج الحاخام لعلاج

في الوجه بالمستشفى.

 

وقالت وسائل اعلام المانية ان المهاجمين “على الارجح لهم خلفية عربية”. وأدان المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا الهجوم.

وقال التر لصحيفة بيلد اليومية انه صدم للطريقة البذيئة التي اعتدى بها المهاجمون عليه أمام ابنته. واستنكر المجلس المركزي لليهود في المانيا الهجوم وقال انه يشير إلى أن المعاداة العنيفة للسامية أصبحت مرة اخرى مشكلة اجتماعية خطيرة.

وقال رئيس بلدية برلين كلاوس فوفريت ان الحادث “هجوم على التعايش السلمي المشترك لكل سكان العاصمة.” وتم ترسيم التر حاخاما في دريسدن عام 2006 وكان إلى جانب اثنين آخرين أول من يتم ترسيمهم في ألمانيا منذ عام 1942 عندما دمرت

الشرطة السرية للنازي كلية الدراسات اليهودية في برلين.

وقالت كلية ابراهام جيجر في بوتسدام التي تدرب حاليا 28 حاخاما انها عززت الأمن حول المبنى نتيجة للهجوم وانها تفحص الرسائل

البريدية. وقال عميد الكلية والتر هومولكا لصحيفة برلينر مورجنبوست “اصدرنا أيضا توجيهات لطلابنا بشأن كيفية التصرف حتى لا يصبحوا

ضحايا لهجمات من هذا النوع.”

وأضاف “نصحناهم بعدم ارتداء القلنسوة في الشارع وأن يختاروا شيئا لا يثير الانتباه لتغطية رؤوسهم.” ودعا الشرطة واجهزة المخابرات إلى التعامل مع المسلمين الجانحين للعنف.  وقال “سيكون خطيرا للغاية أن نرى حربا شرق أوسطية بالوكالة في

الشوارع الالمانية.” وقال المجلس المركزي للمسلمين إن المسلمين صدموا لمثل هذه

الحوادث.

واضاف في بيان “في هذا الوقت يجب أن يقف اليهود والمسلمون معا

ويوضحوا أنه لا مكان بيننا للعنف بكل اشكاله.”(النهاية)

اترك تعليقاً