الرئيسية / عامة ومنوعات / كلية تكنلوجيا المعلومات في بابل تقيم معرضها العلمي

كلية تكنلوجيا المعلومات في بابل تقيم معرضها العلمي

(المستقلة)..أفتتحت كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة بابل معرضاً علمياً ضم نتاجات طلبة المرحلة الرابعة بالإضافة إلى بعض التقنيات المعلوماتية لشركات عالمية في أروقة الكلية ضمن برنامج الإحتفال بيوم الجامعة في سنته الثالثة و العشرين.

وقال رئيس الجامعة الذي إفتتح المعرض في حديث صحفي “ضمن فعاليات الإحتفالات في الذكرى الـ(23) لتأسيس جامعة بابل اليوم نحضر الإحتفالية التي نضمها طلبة المرحلة الرابعة في كلية تكنولوجيا المعلومات بقسميها الشبكات والبرامجيات في معرضهم العلمي الذي كان مدعاة للفخر فالطالب يعمل برنامج على شكل مشروع تخرج وهو غير مطالب بتصميم برنامج بقدر ما هو مطالب بتعلم ألف باء المعرفة العلمية الخاصة بالشبكات والبرامجيات .”

وعن مدى إهتمام الجامعة بالمواهب والكفاءات التي كشفها المعرض أوكل البغدادي الأمر إلى الكلية و الشركات والمؤسسات المعنية من خلال عمل تطبيقات كل ضمن إختصاصه ومؤكداً عمله على تسويق تلك الكفاءات والمواهب علمياً ،معلناً إستعداده لدعمهم في شتى المجالات من بينها مالياً لتمويل برامجهم و مشاريعهم .

وعبرّ التدريسي في قسم الشبكات الدكتور أسعد صباح عن سعادته بحضور شركة أمنية في المعرض مثنياً على تواصلها مع الجامعة وخاصةً  كلية تكنولوجيا المعلومات واصفاً الشركة بالرائدة التي إستطاعت ان تدخل كل البيوت ،وقال”شركة أمنية شركة رائدة فهي إستطاعت أن تفرض نفسها وتدخل بيوتنا وهنالك تعاون مشترك بيننا فنحن ككلية نرفدهم بطلبتنا المتخرجين ،وما حضوركم اليوم إلا دليل على تواصلكم مع نتاجات الكليات العلمية التي تماثل عمل شركتكم .”

وإعتبر صباح وجود ممثلين للشركة في هكذا فعاليات فرصة للإطلاع على النتاجات والإبداعات لتكون فرصة وباباً لتعزيز التعاون بيننا أكثر و أكثر في شتى المجالات ومنها البرمجة ،مختتماً قوله “نتشرف بكم وبحضوركم في معرضنا اليوم فاهلاً وسهلاً بكم “.

ومن بين النتاجات التي إستقطبت إهتمام الحضور و المشاركين ما قدمته الطالبة سارة عبد العظيم من مشروع يهدف إلى بناء نظام  خبير عن مرض السكري وهو جزء من نظام الذكاء الصناعي الذي يفيد المريض ويوفر فرصة لتوفير المعلومات اللازمة ومعالجة أي حالة حتى في حالة غياب الطبيب بالإضافة إلى توثيق وتدوين المعلومات وتحديثها ،ويطرح هذا البرنامج نظام غذائي يتلائم مع كل حالة من حالات المرض المختلفة ،مؤكدةً أنه برنامج مهم ولابد أن يطبق على أرض الواقع والعمل على تحديثه وتطويره عالمياً .paper2014416_14_4_7

وطالبت الطالبة عبد العظيم الجهات المختصة بأن توليها وزملائها الإهتمام والرعاية الكافيين من أجل الإبداع وليكونو مبرمجين أكفاء في المستقبل قادرين على حل الكثير من مشكلات الحياة اليوم التي يدخل فيها عملنا .

ومن المؤمل أن ترعى شركة أمنية ومن باب التشجيع والدعم لكل المواهب والكفاءات معرضاً علمياً شاملاً يساهم بتطوير مهارات و زيادة خبرات الشباب الذين سيسهمون حال توليهم زمام الأمور في مواقعهم الوظيفية التي سيتسنموها سواء في القطاع العام او الخاص في بناء أنظمة علمية رصينة ومتطورة توظف التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة في خدمة المواطن العراقي و رقيه .(النهاية)

اترك تعليقاً