الرئيسية / اخبار / كلية الاعلام تقيم وقفة احتجاجية وتعطل الدوام احتجاجا على قتل محمد بديوي

كلية الاعلام تقيم وقفة احتجاجية وتعطل الدوام احتجاجا على قتل محمد بديوي

(المستقلة)..نظم طلبة كلية الاعلام في الجامعة العراقية صباح اليوم وقفة احتجاجية على استشهاد الدكتور محمد بديوي الشمري التدريسي في الجامعة المستنصرية المس على ايدي احد افراد حماية رئاسة الجمهورية في منطقة و الجادرية في بغداد.

وقراء اساتذة الكلية والطلبة في هذه الوقفة سورة الفاتحة ترحما على روح الشهيد الدكتور محمد بديوي الشمري وشهداء الصحافة العراقية وشهداء العراق

والقى الاستاذ المساعد الدكتور فاضل محمد حسين البدراني كلمة اكد فيها ان هذه الجريمة تعد ابشع حادث تشهدها الساحة العراقية وهو استهداف الصحفيين هو استهاد للكلمة الشريفة والصوت الناطق بالحق ومر على العراق احداث كثير ومنها استشهاد اكثر من اربعمائة صحفي عراقي وعربي واجنبي واضاف ان هذا الحادثة مع الاسف يجب ان يتحمل مسؤوليتها الكبيرة الجاني لانه اعتدى على على صحفي اعزل لايملك سوى االقلم وفي مكان حكومي رئاسي يتم اعتقاله وفي لحظة يتم اطلاق النار عليه ..

ودعا البدراني الجميع طلبة وتدريسين الى رفع اصواتهم عاليا لوضع حد لاستهتار بعض العناصر المحسوبة على الاجهزة الامنية بالاعتداء على الصحفيين والمواطنين وموكدا ان هذا العمل هوعمل استفزازي لمشاعر العراقيين والاسرة الاكاديمية والصحفية ويستخدام القتل بهدذه الطريقة بعيدا عن القانون والذوق والقيم واكد الاستاذ المساعد دكتور فاضل محمد حسين البدراني ان الكلية قررت اليوم ايقاف التدريس احتجاجا على استشهاد الدكتور محمد بديوي الشمري .

وردد الطلبة هتافات اكدوا فيها تعزيز الوحدة الوطنية وزالتمسك بالنهج الوطني لصحفي العراق وان حادثة استشهاد الصحفي والاكاديمي الشهيد المغدور محمد بديوي تمثل موقف شخصي من الجاني واعتداء صارخ على الكلمة الصادقة والراي السديد وقالو في هتافاتهم نحن في الكلية اقمنا اعتصام ومقتل محمد ضد السلام .. رحم الله شهيدنا البطل محمد بديوي وشهداء الكلمة الصادقة وشهداء العراق العظيم .

ويذكر ان استشهاد الدكتور محمد بدوي الاكاديمي والصحفي المعروف هز المجتمع الصحفي والاكاديمي خاصة والمجتمع العراقي عامة كونه حادث يمثل الاعتداء على صوت الراي العام والكلمة الحرة النزيه والقلم المبدع.(النهاية)

اترك تعليقاً