كاتب امريكي : ترامب يعلم أنه سيخسر الانتخابات ويعتريه الخوف من ذلك

يقول الكاتب الأميركي جون تي بينيت إن الرئيس دونالد ترامب يعلم أنه سيخسر الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني المقبل، ويعتريه الخوف من ذلك، ويعلم أن منافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن قد أحرز تقدما عليه بمقدار 9.7 نقاط على المستوى الوطني، وفقا لمتوسط العديد من استطلاعات الرأي.

وأوضح بينيت -في مقالة له بصحيفة إندبندنت (Independent) البريطانية- أن المقابلة التي أجرتها معه المذيعة ماريا بارتيرومو من شبكة “فوكس بيزنس نيتورك” (Fox Business Network) صباح الخميس، -وليس استطلاعات الرأي وحدها- تشي بعلم ترامب بخسارته.

فقد شعر بالغضب عندما ذكرت بارتيرومو المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون التي نافسته بقوة في الانتخابات الرئاسية 2016، واحتج بقوة صارخا في الهاتف بطريقة غامضة ومتشائمة متسائلا: “لماذا لا يتم توجيه الاتهام إلى هيلاري كلينتون؟!”، وذلك حتى عندما كانت بارتيرومو تحاول بوضوح إنهاء المقابلة الهاتفية التي استمرت حوالي ساعة كاملة.

وقال ترامب في إجابة عن سؤال عما إذا كانت محاولته الحصول على موافقة الكونغرس على تعيين القاضية آمي كوني باريت في المحكمة العليا أمرا واقعيا خلال الـ25 يوما المقبلة، “لقد حذفت هيلاري 30 ألف رسالة بريد إلكتروني بشكل غير قانوني، فإذا حذف الأشخاص رسائل البريد الإلكتروني في قضية محكمة حقيقية…”.

وعلق الكاتب بأن محاولات ترامب إقحام كلينتون -التي يكرهها المحافظون بشدة- في انتخابات 2020، تشير إلى اليأس، إذ بدا كأنه يجد صعوبة في الاعتراف بأن السباق الحالي هو مع نائب الرئيس السابق جو بايدن وليس مع هيلاري كلينتون.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.