قيادي صدري يشكك بالروايات الرسمية لعملية اختطاف وتحرير الناشطة الالمانية

(المستقلة)…  أثار القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي جملة تساؤلات، حول عملية اختطاف وتحرير ناشطة ألمانية من قلب العاصمة بغداد، مشككاً بالروايات الرسمية.

وقال الزاملي في بيان له، إن “اطلاق سراح الناشطة الالمانية “هيلا ميفيس” بعد أن تم اختطافها من منطقة مؤمنة امنياً وعسكرياً ومراقبة بالكاميرات من بيتها بالقرب من بيوت ضابطين كبيرين في اجهزة امنية حساسة يثير شكوكاً وعلامات استفهام”.

واضاف ان “الذي يزيد من علامات الاستفهام إطلاق السراح دون القاء القبض او تحديد الجهة الخاطفة، والذي يزيد الشكوك عملية الخطف تمت بأريحية تامة وفي وضح النهار”، مردفا بالقول “نأمل ان لاتتكرر مثل هذه الحوادث”.

وأعلنت الداخلية العراقية، في وقت سابق من اليوم، أن عملية تحرير الناشطة الألمانية هيلا ميفيس تمت بجهد أربعة تشكيلات امنية لكنها لم تشر الى اي تفاصيل اخرى.

واختطف مجهولون مساء الإثنين الماضي ٢٠ من تموز الجاري.  المواطنة الألمانية هيلا ميفيس -والتي تعمل في مجال الثقافة والفنون بالعراق- في شارع أبو نؤاس. (النهاية)

التعليقات مغلقة.