قضية ” غسيل الأموال” تنهى خلاف حليمة بولند ونهى نبيل بعد 3 سنوات

المستقلة/ منى شعلان/ بعد خلاف استمر نحو 3 سنوات بين الإعلامية الكويتية حليمة بولند ، و الفاشينيستا نهى نبيل ، تم الصلح بينهما ، والفضل يعود إلى قضية غسيل الأموال الشهيرة ، المتهم بها عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بدولة الكويت.

ويعود الخلاف بين بولند ونبيل ، بسبب تصريح الأخيرة خلال أحد البرامج التلفزيونية، بأنها قامت بإلغاء متابعة حليمة بولند عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ”لأنها لا تحب ما تقدمه“ ، وكان ذلك منذ 3 سنوات.

بينما ردت حليمة بولند واصفة نهى نبيل بـ“المنافقة“، وقالت إن ”ما قامت به نفاق علني، خاصة وأن نهى نبيل خلال الحلقة، كانت قد صرحت بعد تقليدها لحليمة بولند، بأنها تحبها ومتأثرة بها، ثم عادت وقالت، إنها لا تحب ما تقدمه“.

وبعد هذا الخلاف الذي دام لسنوات ، أعلنت بولند تصالحها مع نهى نبيل ، أثناء لقائهما في النيابة على خلفية التحقيق معهما ضمن عدد من المشاهير المتهمين في قضية غسيل الأموال الشهيرة، على مدار ساعات يوم الأحد، وحتى فجر الإثنين.

ونشرت حليمة بولند، مقطع فيديو عبر حسابها في تطبيق ”سناب شات“، وجهت من خلاله الشكر لزميلتها نهى نبيل على حد قولها على الورد الذي أرسلته لها، وقالت الإعلامية الكويتية: ”اختلفنا في وقت ما لكن جمعتنا الشدائد لنشد من أزر بعضنا ونحضن بعضنا وكل واحدة فينا تقول للتانية الله يردج لعيالج سالمة“.

في السياق ذاته، علقت الفاشينيستا الكويتية نهى نبيل، على الصلح بينها وبين حليمة بولند، قائلة: ”رب ضارة نافعة، دايما أقول يارب الخيرة فيما يختاره ربي.. ومن الأمور الخيرة اللي صارت معاي إني التقيت بأطراف كان بيني وبينها خلاف“.

وأضافت قائلة: ”التقينا مع بعض أتمنى أن عقبها تكون النفوس قد صفت لأني أنا خلاص تعبت من الطاقة السلبية والخلافات، وأتمنى يارب اللي قاعد يصير يقربنا أكتر“.

وكانت النيابة العامة في الكويت، قد أخلت في ساعة متأخرة من مساء أول أمس الأحد، سبيل الدفعة الأولى من مشاهير التواصل الاجتماعي المتهمين فى قضية غسيل الأموال، الذين خضعوا لتحقيقات ماراثونية منذ ساعات الصباح الأولى، بعد استدعائهم من قبل النيابة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.