قصة ملالا يوسف زاي إلى الشاشة

بغداد ( المستقلة )..أفادت صحيفة «هوليوود ريبورتر» الأميركية أن المخرج ديفيس غوغنهايم يعمل مع المنتجين والتر باركس ولوري ماكدونالد، بدعم من شركة «إيماج نايشن» في أبو ظبي، لتصوير وثائقي عن قصة الشابة الباكستانية ملالا يوسف زاي البالغة من العمر 16 سنة.

وأصبحت ملالا شخصية عامة بعد هجوم مسلحين من طالبان عليها وهي في طريقها إلى المدرسة في 9 تشرين الأول 2012، وذلك رداً على حملتها لمنح الفتيات حق التعليم. ونقلت ملالا بعد ذلك إلى مستشفى في بريطانيا وكانت في حال حرجة إلاّ أنها تعافت بعد فترة.

وحدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم 12 تموز -يوم ميلادها- يوماً عالمياً لها.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد