قصة الفتاة المصرية منار سامي من عالم التيك توك للحبس 3 سنوات بتهمة نشر الفجور

المستقلة/ منى شعلان /على مدار الشهور الماضية ، شهد الرأى العام المصرى ، حالة من الجدل حول الفتيات اللاتي يخرجن عبر تطبيق “تيك توك” الشهير ، ويعرضن أجسادهن بشكل غير لائق ويرقصن على أنغام الموسيقي ، من أجل التربح وكسب الأموال، وكانت آخرهن منار سامي، فتاة التيك توك ، الشهيرة ، والتى تم القبض عليها مؤخرا.

ويرصد “المستقلة” خلال التقرير التالى رحلة منار سامي من عالم التيك توك إلى الحبس والتفاصيل الكاملة لفتاة التيك توك الشهيرة.

تعود أحداث القضية عندما ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية، القبض على المتهمة بالتنسيق مع الإدارة العامة لمباحث الآداب، بعد تقدم بلاغات ضدها، في اتهامها بالإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنشر فيديوهات خادشة للحياء العام بقصد التحريض على الفسق والفجور، وبعرضها على النيابة العامة قررت حبسها 15 يوما على ذمة التحقيق، وتم إحالتها إلى محكمة جنح طنطا الاقتصادية.

وبالتحقيق مع منار سامى، إعترفت إنها اتخذت من برامج التواصل الاجتماعى نافذة لإذاعة محتوى إباحى بقصد ممارسة الدعارة والتحريض على الفسق واستقطاب الشباب نظير جمع مبالغ مالية، كما أنها دون عمل.

وكشفت النيابة العامة المصرية ، أن الفتاة متهمة في قضية ”تبديد منقولات“ (بسبب زواجها وطلاقها)، وعمدت إلى التنقل بين محل إقامتها وبعض الشقق المفروشة في مناطق مختلفة ، خشية ضبطها عقب بث العديد من مقاطع الفيديو الخاصة بها وتداولها وانتشارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعند القبض عليها كانت برفقة شاب ، يمتلك 100 قرص مخدر لعقار التامول، ومبلغ مالي قدره 5 آلاف جنيه (310 دولارات)، و4 هواتف محمولة، وتخلّى عن سلاح أبيض كان بحوزته أثناء ضبطه، وهاتف محمول خاص بالمتهمة محمل عليه بعض مقاطع الفيديو الخاصة بها ”خادشة للحياء“.

وبعد التحقيق معاها واستمرار تجديد حبسها عدة أشهر ، قامت أسرة منار سامي مؤخراً بدفع كفالة، 20 ألف جنيه، وأطلقت مباحث كفر شكر سراح المتهمة “منار سامي” بعد أن تسبب حكم غيابي في قضية تبديد في تعطل إجراءات الإفراج عنها، من مقر محبسها بمركز كفر شكر، بعد أن أوضح الاستعلام الأمني قبل خروجها أن المتهمة عليها حكم غيابي في قضية تبديد بالشيخ زايد، وقام هاني بسيوني محامي المتهمة بإجراء معارضة في الحكم الغيابي الذي صدر بحقها، والمتسبب في تعطل الإفراج عنها وتم إخلاء سبيلها.

وقررت المحكمة الاقتصادية اليوم ، بحبس منار سامي 3 سنوات مع الشغل وكفالة و20 ألف لإيقاف تنفيذ العقوبة، و300 ألف جنيه غرامة، كما تم وضعها على قائمة الممنوعين من السفر ، المتهمة بالتحريض على الفسق والفجور، وإثارة الغرائز، والإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونشر فيديوهات خادشة للحياء العام، بقصد ممارسة الدعارة.

منار سامى ، فتاة تبلغ من العمر 30 عاما، مقيمة بمحافظة القليوبية، التحقت بمعهد مضيفي الطيران إلا أنها تركته وقامت ببث مقاطع فيديو وهي “ترقص” على الأغاني الشعبية، من غرفتها، أو داخل سيارتها أو حتى بالشارع، من أجل التربح ، كما تُصنف نفسها “بلوجر” لعرض أبرز خطوط موضة الأزياء، وشاركت بمسابقة ملكة جمال العرب 2019، ولديها 241 ألف متابع على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”.

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.