البرلمان العربي يتضامن مع الدول العربية التي تعرضت لعمليات إرهابية

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

إستشعاراً من البرلمان العربي لخطر إستمرار الإرهاب والتنظيمات الإرهابية، على الرغم من النجاحات التي حققتها العديد من الدول العربية في التصدي له، بما يمثله من تحدٍ جسيم يواجه الدول والمجتمعات العربية، فقد أصدر البرلمان قراراً حول ” تضامن البرلمان العربي التام ووقوفه مع الدول العربية التي تعرضت لعمليات إرهابية، ودعمها في حربها ضد الإرهاب والتنظيمات الإرهابية ” فى ختامالجلسة الثالثة من دور الانعقاد الثالث للفصل التشريعى الثاني التى عقدت بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية يوم الثلاثاء الموافق 11 ديسمبر 2018

وتضمن القرار العناصر التالية :

1) الإدانة بأشد العبارات لسلسلة العمليات الإرهابية التى استهدفت عدداً من الدول العربية خلال عام 2018م (جمهورية مصر العربية، الجمهورية التونسية، دولة ليبيا، جمهورية العراق، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، مملكة البحرين، المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية الصومال الفيدرالية)، ويدين البرلمان العربي هذه العمليات الإرهابية الجبانة بجميع أشكالها ومظاهرها، أياً كان مرتكبوها، وحيثما أُرتكبت، وأياً كانت أغراضها، كما يُدين البرلمان العربي بشدة تمويل وتوفير الدعم لهذه العمليات بشكل مباشر أو غير مباشر.

2) مساندة البرلمان العربي التامة لحق الدول العربية في التصدي لأي اعتداء على مجتمعاتها ومواطنيها، وعلى مؤسسات الدولة وأجهزتها، والوقوف بجابنها في كل ما تتخذه من الإجراءات والتدابير التي تحول دون تعرضها لأي تهديدات واعتداءات تشكل خطراً سلمها الاجتماعي، وضمان الحفاظ على سيادتها وترابها الوطني.

3) وقوف البرلمان العربي التام مع كافة الدول والشعوب العربية في حربها ضد قوى الإرهاب والتطرف البغيض، ويثمن البرلمان العربي عالياً ما حققته الدول العربية من نجاحات بتوجيه ضربات موجعة للتنظيمات والميليشيات الإرهابية، والتصدي لعملياتها الجبانة.

4) تجديد البرلمان العربي تضامنه التام مع الشعب الفلسطيني ضد مايتعرض له من إرهاب القوة القائمة بالإحتلال (إسرائيل)

5) يجدد البرلمان العربي دعمه التام لجمهورية مصر العربية رئيساً وحكومةً وبرلماناً وشعباً بشأن المواجهة الميدانية الشاملة لتطهير سيناء من الجماعات الإرهابية، من خلال “العملية الشاملة سيناء 2018″، ويشيد البرلمان العربي بالتضحيات والنتائج الإيجابية التي حققتها القوات المسلحة المصرية في هذه المواجهة، كما يُشيد البرلمان العربي بالرد السريع للقوات المسلحة وقوات الأمن المصرية والثأر من منفذي العملية الإرهابية التي استهدفت مجموعة من المواطنين الأقباط أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل فى محافظة المنيا.

6) يجدد البرلمان العربي موقفه الداعم والمساند للشعب الليبي ضد العمليات الإرهابية الجبانة وكل ما يهدد أمنه ويعطل مسار العملية السياسية التي شهدت تطوراً إيجابياً ملموساً في الآونة الأخيرة من جميع الأطراف السياسية الليبية.

7) إدانة مايتعرض له الشعب اليمني من عمليات إرهابية على يد ميليشيا الحوثي الإنقلابية.

8) إدانة مايتعرض له الشعب السوري من عمليات إرهابية وقتل وتدمير.

9) دعم البرلمان العربي التام لمملكة البحرين في التصدي للأجندات الطائفية والجماعات الإرهابية المسلحة المدعومة من النظام الإيراني ومحاولات التدخل في شؤون البحرين الداخلية، ووضع حد لتجاوزات الدول الإقليمية رعاة الطائفية والإرهاب في المنطقة العربية.

10) تضامن ووقوف البرلمان العربي الكامل مع الجمهورية التونسية في حربها ضد الإرهاب وتفويت الفرصة على المتربصين بالتجربة التونسية الفريدة في التوافق السياسي والسلم الأهلي، ويثمن البرلمان العربي ما تبذله الأجهزة الأمنية في الجمهورية التونسية من جهود للحفاظ على الأمن العام وفرض تطبيق القانون وضمان سيادة الدولة.

11) دعم جهود إعادة الإعمار في المناطق والمدن التي خربتها أيادي التنظيمات الإرهابية في جمهورية العراق، ويحث البرلمان العربي الدول على المساعدة في إعمار وبناء المناطق التي تضررت من الحرب على تنظيم داعش الإرهابي، ويثمن البرلمان العربي ويشيد بدور دولة الكويت في إقامة مؤتمر إعادة إعمار العراق والذي عُقد في فبراير 2018 في دولة الكويت، ويدعو إلى الإسراع في وضع الخطط العملية من أجل إعادة النازحين إلى مناطقهم وبيوتهم وتأهيل البني التحتية الخدمية والعمل على تعويضهم عن خسائرهم.

12) تثمين ما تبذله الأجهزة الأمنية في المملكة الأردنية الهاشمية من جهود للحفاظ على الأمن العام وفرض تطبيق القانون وضمان سيادتها في إطار ما تشهده المملكة الأردنية الهاشمية من أمن واستقرار وتنمية، والذي كان كفيلاً بالرد السريع على منفذي العملية الإرهابية التي استهدفت دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام الأردنى فى مدينة الفحيص في أغسطس 2018م.

13) تثمين إنشاء المملكة العربية السعودية للتحالف الإسلامي العسكري لمكافحة الإرهاب الذي انضمت إليه حتى الآن واحد وأربعون دولة عربية وإسلامية، وإنشاء المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال).

14) مطالبة المجتمع الدولي بمضاعفة الدعم الذي يقدمه لجمهورية الصومال الفيدرالية لدعمها في حربها ضد التنظيمات الإرهابية، ومساندة مؤسسات الصومال الحكومية ومساعدتها في بناء مؤسسات قوية تستطيع مواجهة هذه الجماعات الإجرامية ليعم الأمن والاستقرار في ربوع الصومال.

15) الدعوة لتكاتف جهود دول العالم في مواجهة الإرهاب، بما يساهم في وضع حد للدول الداعمة له، ومحاصرة عناصره الإجرامية، وتجفيف منابع تمويله، وتقويض قدرته على تنفيذ مخططاته الخبيثة.

16) الطلب من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل المقترحات التي تضمنتها “الوثيقة العربية الشاملة لمكافحة التطرف والإرهاب” الصادرة عن المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء البرلمانات والمجالس العربية الذي عُقد بتاريخ 10 فبراير 2017م، ورُفعت إلى جامعة الدول العربية، والتي تمثل وثيقة هامة في تاريخ العمل البرلماني العربي بما تضمنته من تدابير ومضامين جديدة ومقاربة شاملة لمكافحة الإرهاب اجتماعياً، واقتصادياً، وسياسياً، وثقافياً، وتربوياً، وتقنياً، وتشريعياً، وتحويل المواجهة من إجراءات معزولة تقوم بها كل دولة على حدة الى تخطيط استراتيجي شامل.

17) الإسراع في تقديم البرلمان العربي مقترحاته إلى جامعة الدول العربية خاصة في مجال مراجعة وتحديث الأطر التشريعية لمكافحة الإرهاب، وأهمها الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب، والذي شكل لها البرلمان العربي لجنة لمراجعتها مراجعة شاملة وتقديم المقترحات لتحديثها وفقاً لما تتطلبه المرحلة الراهنة.

18) مطالبة المجالس الوزارية العربية المختصة بجامعة الدول العربية باتخاذ كافة التدابير لحظر التحريض والتبرير والتحبيذ والتشجيع على ارتكاب أعمال إرهابية، والتصدي للشائعات المغرضة وعدم الترويج لها في وسائل الإعلام، وتشجيع دور الاعلام العربي المسؤول في المساهمة بإيجابية في التصدي للتنظيمات الإرهابية وأفكارها الإجرامية، ودعم التعاون والتنسيق بين الدول العربية في اتخاذ ما قد يكون ضرورياً ومناسباً ومتفقاً مع التزامات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بشأن مكافحة التحريض على الإرهاب، ودعم الأمن القومي العربي وآخرها وثيقة “تعزيز الأمن القومي العربي لمواجهة التحديات المشتركة” الصادرة عن مجلس جامعة الدول العربية على مستوي القمة التاسعة والعشرين بالمملكة العربية السعودية “قمة القدس” بتاريخ 15 أبريل 2018.

قد يعجبك ايضا

اترك رد