قتيبة الجبوري يطالب بفتح تحقيق بملف إغلاق المركز الثقافي البيئي

 

(المستقلة)..طالب رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية قتيبة الجبوري وزير الثقافة ومفتش عام الوزارة وهيئة النزاهة بالتحري الفوري والتحرك العاجل لمعرفة أسباب قيام وكيل وزارة الثقافة لشؤون الآثار بإلغاء مركز الثقافة البيئي في بناية القشلة وبعثرة المال العام وهدم صرح حكومي  ثقافي .

وقال الجبوري  على هيئة النزاهة التحرك لأجل وضع حد للممارسات التي تضع المصلحة العامة في خطر، مبيناً إن تصرف الوكيل لشؤون الآثار لوزارة الثقافة يهدد وضع العراق في المحافل البيئية الدولية، فكل الاتفاقيات البيئية تشترط حملات توعية وإرشاد بيئي، وإن دور المركز الثقافي البيئي هو المساهمة في توعية المواطنين بأهمية الحفاظ على البيئة، لاسيما وأن الوزارة سبق وان اعلنت ان السيد فرياد راوندوزي هو أول وزير صديق للبيئة ومن اشد الداعمين للثقافة البيئية .

وأشار رئيس لجنة الصحة والبيئة إلى إن بناية القشلة مشغولة من قبل بعض النقابات والفعاليات التي لاتقدم خدمات بمثل ما يقدمها المركز الثقافي البيئي وهو مرفق حكومي إلا إن وزارة الثقافة لم تغلق إلا المركز الثقافي البيئي وهو ما يؤشر حالة المزاجيات الشخصية في العمل الحكومي .

وذكر ان دائرة التوعية والإعلام البيئي افتتحت المركز الثقافي البيئي ليكون مركزاً لنشاطات التوعية البيئية التي تنفذها بالتعاون مع المنظمات الدولية والمحلية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد