الرئيسية / سياسية / قائمة متحدون تنفي خبر اعتزام المالكي اقتحام ساحة اعتصام الانبار عسكرياً

قائمة متحدون تنفي خبر اعتزام المالكي اقتحام ساحة اعتصام الانبار عسكرياً

بغداد (إيبا)… نفت قائمة متحدون التي يترأسها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي التهديدات التي أطلقها النائب عن محافظة الانبار كامل الدليمي، أمس، نقلاً عن رئيس الوزراء نوري المالكي، والتي تتضمن نية الاخير القيام باجتياح عسكري ضد منصات الاعتصام في الرمادي وإعطاءهم مهلة لما قبل الجمعة.

وذكر بيان للقائمة تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم ان “المالكي لم يصدر منه تصريح رسمي بهذا الخصوص ولا وزير دفاعه وكالة، ولا نعرف تحديداً من أين استقى كامل هذه المعلومات التي قال إنها خاصة، ثم إن للمالكي ناطقين رسميين باسمه يستطيعان أن يعبرا عن وجهة نظره إن لم يقم بها هو، بل إن محافظ الانبار ووزير الدفاع قد نفيا صدور مثل هذا الأمر، فلماذا يتبرع نائب عن الانبار لتقديم مثل هذا التحذير ؟”.

واضاف البيان إن “البعض ممن يحاول زرع الخوف والقلق في نفوس المعتصمين سواء عن عدم دراية وقلة وعي، أو قصداً لكسر إرادة المعتصمين، سيصطدم بإرادة صلبة ولكنها مسالمة، مفادها  إن الاعتصامات لم تكن نزهة لما يزيد على الأربعة شهور،  وإنما تمثل مطالب أمة وحقوق مواطنةٍ مستلبة وهي غير قابلة للتجزئة ولا يمكن التراجع عنها لأنها ملك الجماهير وتعبر عن كرامتهم ومصالحهم في وطن واحد مستقر قائم على العدالة والمساواة ومبدأ المواطنة”.

ويشهد العراق ازمة سياسية وتوترا امنيا في محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، بعد خروج تظاهرات مطالبة بالافراج عن المعتقلات والمعتقلين واصدار قانون العفو العام والغاء قانون المساءلة والعدالة اجتثاث البعث سابقاً والمادة 4 ارهاب، وتحقيق التوازن، وغيرها من المطالب.

وشهدت التظاهرات تطورات وتداعيات متسارعة بعد ان قامت قوة مشتركة مكونة من قوات التدخل السريع وسوات وقوة من الجيش العراقي الثلاثاء الماضي باقتحام ساحة المعتصمين في الحويجة في محافظة كركوك على خلفية مقتل جنديين وجرح ضابطين من قبل مسلحين داخل ساحة الاعتصام، واندلع اشتباك بين الجانبين اسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى من الجانبين.

واعلن عدد من شيوخ عشائر محافظة الانبار انسحاب نحو نصف المعتصمين ومخيماتهم من ساحات الاعتصام في مدينة الرمادي بعد حادثة مقتل الجنود الخمسة ومعظمهم من ابناء العشائر في الانبار .

من جانبه أعلن قائد عمليات الانبار الفريق الأول الركن مرضي المحلاوي عن البدء بملاحقة المسلحين المسؤولين عن مقتل خمسة من افراد الجيش قرب ساحة الاعتصام في الانبار .

فيما اعلن مجلس محافظة الانبار الاتفاق مع المعتصمين على الدخول الى ساحات الاعتصام واعتقال اي مطلوب فيها للسلطات الامنية والقضائية . (النهاية)

اترك تعليقاً