الرئيسية / امنية / قائد شرطة ديالى يعلن ضبط وكرغرب بعقوبة واعتقال اربعة من قياداته

قائد شرطة ديالى يعلن ضبط وكرغرب بعقوبة واعتقال اربعة من قياداته

(المستقلة).. اعلن قائد شرطة محافظة ديالى اللواء الركن جميل كامل الشمري اليوم الخميس عن ضبط ما اسماه ” وكر الخفافيش” بعملية نوعية جرت غرب بعقوبة.

وقال الشمري في مؤتمر صحفي ان الوكر كان يحوي على اكبر مخبأ للاعتدة والمتفجرات والعبوات الناسفة والكواتم ،لافتا الى اعتقال اربعة من افراد شبكة المسؤولة عن الوكر.

واوضح ان قوة امنية خاصة من الشرطة نفذت عملية استباقية في اطراف منطقة الكاطون غرب بعقوبة اسفرت عن ضبط وكر الخفافيش المرتبط بتنظيم داعش والذي كان مقرا لاعداد خطط ادارة اعمال العنف التي تستهدف المواطنين الابرياء والقوات الامنية في مدينة بعقوبة وضواحيها .

واضاف ان” الوكر وهو عبارة عن منزل سكني احتوى بداخلها على غرفة تحت الارض كانت تحوي على اكبر مخبأ للمتفجرات والاعتدة وبكميات كبيرة اضافة الى ورشة لتصنيع العبوات الناسفة  ،مبينا ان المخبأ كان بمثابة الممول الرئيسي لادوات الموت والارهاب في بعقوبة وضواحيها” التي تردهم من خارج المحافظة ليقوموا بتجهيز الارهابيين في المدينة .

واشار الشمري الى ان” القوة المداهمة نجحت في اعتقال اربعة من افراد شبكة ادارة الوكر في حين جاري البحث عن اثنين اخرين ، مؤكدا ان عملية الضبط جرت وفق معلومات استخبارية دقيقة وعمل دؤوب استمر ايام عدة من المراقبة والمتابعة استخدمت فيها ادوات واجهزة حديثة  كانت عاملا هاما في رصد الوكر الذي كان وسط منطقة سكنية ومموها بشكل جيد”.

ولفت قائد شرطة ديالى الى ان” الوكر يمثل الخزين الاساسي لادوات العنف لخلايا داعش وحلفائه في بعقوبة واغلب التفجيرات التي استهدفت الابرياء في الاشهر الماضية مبينا بان ما انجزته القوات الامنية دليل على تنامي قدراتها في البعد الاستخباري”.

وذكر ان افراد الشبكة قاموا بتوزيع منشورات تهدد المواطنين وتطالبهم بعدم المشاركة في الانتخابات وتتوعدهم بالقتل في حالة توجههم لصناديق الاقتراع .

ودعا الشمري ” الاهالي الى الابلاغ عن اي حالة تحدث ضمن مناطقهم والتأكد من هوية من يتم استئجار البيوت لهم لتلافي ان تتحول الى اوكار او مخابئ لتصدير الموت للأبرياء كما حدث اليوم في الكاطون مبينا ان الاجهزة الامنية مستمرة في معركتها ضد الارهاب والتطرف اينما وجد وهي تحقق يوميا انجازات في طريق تحقيق الاستقرار والامان”.

اترك تعليقاً