قائد الفرقة 17 في الجيش العراقي يعلن استقالته من منصبه

بغداد ( المستقلة )..أعلن قائد الفرقة السابعة عشرة في الجيش اللواء الركن ناصر الغنام استقالته من منصبه عازيا ذلك الى السياسات الخاطئة والمزاجية للقيادات العسكرية العليا في اصدار الاوامر.

وقال الغنام في تعليق رفعه على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) “لقد تشرفت بانتسابي للقوات المسلحة العراقية وتشرفت بمقاتلة المجاميع الارهابية ولعشر سنوات متواصلة في أخطر المناطق وأصعبها وفي اشد الظروف واخطرها من اجل حماية العراق وشعبه وقد حققت ومعي الابطال من منتسبي التشكيلات التي تشرفت بقيادتها انتصارات يشهد بها العدو قبل الصديق وتمكنّا من تحديد فعاليات المجاميع الارهابية في القواطع التي اشرفت على قيادتها”.

واضاف “ولكن وبسبب القرارات والأوامر غير المهنية والتي تسببت وتسبب هذه الفوضى والارباك في الملف الأمني جاءت الساعة التي يجب اتخاذ القرار المناسب فيها الا وهو الاستقالة من الخدمة في القوات المسلحة لكي لا نسأل امام الله وشعبنا على ما يحدث بحق أهلنا ومنتسبي قواتنا المسلحة من قتل عشوائي بسبب السياسات الخاطئة للقيادات العسكرية العليا والمزاجية والعشوائية في اتخاذ القرارات تاركين موقعنا ونحن في قمة العطاء سائلين الله ان يحفظ العراق وشعبة وجيشه وان يزلزل الارض تحت أقدام كل من تامر على العراق وشعبه”.

يشار الى انه وبعد اعلان الغنام استقالته من منصبه أعلنت وزارة الدفاع إيقاف الإجراءات القانونية بحق العسكريين من مرتكبي جرائم الغياب والهروب والمستقيلين من منتسبي قيادة فرقة المشاة السابعة عشرة التي يترأسها الغنام.

ودعت الوزارة بحسب بيان لها “المشمولين بالقرار الى الالتحاق بوحداتهم خلال مدة أسبوع اعتباراً من 22 من الشهر الحالي”.(النهاية).

قد يعجبك ايضا

اترك رد