الرئيسية / عربي و دولي / في مؤتمر “3 سنين واحنا معاك”.. ما حققته وزارة الهجرة في خدمة المصريين بالخارج

في مؤتمر “3 سنين واحنا معاك”.. ما حققته وزارة الهجرة في خدمة المصريين بالخارج

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

في مؤتمر بعنوان “3 سنين واحنا معاك”، تم عرض فيلم وثائقي يستعرض أبرز وأهم ما حققته وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، على مدار 3 أعوام في سبيل تقديم كافة الخدمات التي من شأنها ربط المصريين في الخارج بوطنهم الأم مصر وتعزيز مشاعر الوطنية والانتماء تجاهها.

وجاءت أبرز إنجازات الوزارة على النحو التالي: أبرز إنجازات وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج خلال الفترة من سبتمبر 2015 إلى سبتمبر 2018

وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج تم إنشاؤها في التاسع عشر من سبتمبر عام 2015، وهي الجهة المختصة بإدارة ورعاية شئون المصريين المقيمين خارج الحدود الجغرافية للدولة المصرية في إطار من التنسيق والتعاون مع الوزارات والهيئات والجهات، وتعتبر الجهة الرئيسية للتواصل مع المصريين بالخارج.
وجاء إنشاء الوزارة تلبية لنداءات المصريين بالخارج بهدف تكوين رأي عام وطني يساند القضايا الوطنية والقومية والاستفادة من خبرات المصريين بالخارج في شتى مجالات التنمية ولتدعيم الروابط القومية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية بينهم وبين الوطن الأم وبينهم وبين بعضهم البعض، لكي يتم وضع سياسة شاملة لهجرة المصريين للخارج في ضوء أهداف التنمية المستدامة وصالح البلاد.

** فعاليات وأنشطة ومؤتمرات نظمتها وزارة الهجرة..
منذ اللحظة الأولى التي كلفت فيها بمسئولية رعاية المصريين بالخارج، قررت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، العمل على ربط الطيور المهاجرة بوطنهم، فعملت على استقطاب العقول النيرة من خبرائنا وعلمائنا بالخارج عبر إطلاق المؤتمر الوطني “مصر تستطيع”.. ليتحول الحلم إلى حقيقة بثلاثة إصدارات بدأت من الغردقة مرورا بقاهرة المعز إلى طيبة عاصمة مصر الفرعونية “محافظة الاقصر”.
ليبدأ “أبناء النيل” بالخارج خطوات دعم مستقبل التنمية في إطار استراتيجية الدولة ٢٠٣٠، ولترسم “التاء المربوطة” إطار الدبلوماسية الشعبية لتوطيد العلاقات الثنائية بين وطنهم ودول المهجر.
وجاء شعار المؤتمر “مصر تستطيع” تطبيقا لرؤية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وإيمانه الشديد بأن مصر قادرة بعلمائها وشبابها على التقدم والنمو.
فقد نظمت الوزارة ثلاث مؤتمرات المؤتمر الأول للعلماء المصريين بالخارج بعنوان “مصر تستطيع بعلمائها”، بمدينة الغردقة في ديسمبر 2016، والذي ضم ‏27 من علماء وخبراء مصر بالخارج، وجاء المؤتمر الثاني بعنوان “مصر تستطيع بالتاء المربوطة” في يوليو 2017 بمشاركة 30 سيدة مصرية من النابهات في ‏الخارج، وممن شاركن في صياغة حياة أفضل لبلاد المهجر، أما النسخة الثالثة فكانت بعنوان “مصر تستطيع بأبناء النيل” في فبراير 2018 بمشاركة 23 عالمًا من علماء مصر في الخارج من أصحاب الإنجازات والخبرات في مجالات الزراعة والري وإدارة الموارد المائية.
وفي شهر أبريل 2018 كانت فعاليات أول مبادرة من نوعها في العالم بعنوان “إحياء للجذور”، تحت رعاية وحضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإحياء الإحتفاء ‏الشعبي والسياحة التاريخية للجاليات الأجنبية التي كانت تعيش في مصر، وزيارة ‏للأماكن التي تحمل ذكريات الجاليات من الدول ‏الثلاث ومكان نشأتهم ومدارسهم ‏وغيرها، وكانت هذه النسخة خاصة بالجاليات اليونياية والقبرصية.‎
كما نظمت الوزارة ثمانية ملتقيات لشباب المصريين بالخارج من أبناء الجيل الثاني والثالت بالتعاون مع وزارة الشباب تحت ‏شعار “ولادك معاكي يا ‏مصر”، لربطهم ‏بوطنهم الأم، تنظيم دورات في الأمن القومي بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية العليا لتصحيح المفاهيم الخاطئ لديهم، كونهم سفراء مصر في الخارج، فهم خط الدفاع الأول عن مصر في الخارج.
ونظمت الوزارة أول منتدى للمصريين فى الخارج، تحت شعار “فى إجازتك بوطنك نشوفك ونسمعك”، في 30 يوليو 2018 بحضور مسئولي الوزارات المختلفة والجهات الحكومية ،وقد شهد المنتدى نقاشًا موسعًا لسماع أفكار وأطروحات المشاركين، والإعلان عن إجراءات مهمة بالتعاون مع الوزارات المعنية للتيسير على المواطنين بالخارج.
‏مشاركة وزارة الهجرة في اللجنة التنظيمية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ بترشيح ١٥٠ من الشباب المصري بالخارج، فضلًا عن مشاركة عدد من خبراء في المؤتمرات الوطنية للمصريين بالخارج.
وفي إطار قيام الوزارة بواجبها في التنمية المستدامة بمصر سواء على المستوى الاقتصادي أو الخدمي أو المشاركة المجتمعية وتتمثل في الآتي:
ارتفع إجمالي تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال العام المالي 2017-2018 بنحو 4.6 مليار دولار بزيادة تقدر بـ 21.1%.، حيث بلغت 26.5 مليار دولار، لهذا العام فقط، مقابل 21.9 مليار دولار خلال العام المالي السابق، وبلغت التحويلات 2.3 مليار دولار خلال أبريل 2018، مقابل تحويلات بنحو 1.7 مليار دولار في أبريل 2017، حيث ارتفعت بنسبة 24.1% خلال الثمانية أشهر الأولى من العام المالي 2017-2018، على أساس سنوي، ذلك بفضل السياسات المالية للدولة وجهود وزارة ‏الهجرة في إدماج المصريين بالخارج باستراتيجية التنمية في مصر.‎ ‎
‏إطلاق الكثير من الحملات لجمع التبرعات لمصلحة مستشفيات أبوالريش للأطفال ومركز الكلى والمسالك البولية بالمنصورة، ومستشفى ‏السرطان بالأقصر،‏ ومستشفى بهية للاكتشاف المبكر وعلاج ‏سرطان السيدات ‏بالمجان، إطلاق مبادرة “أصدقاء مستشفى الأورمان من الخبراء المصريين فى الخارج” ‏بالأقصر على هامش افتتاح أكبر مؤتمر طبي لعلاج الأورام “الطيور المهاجرة”، وتبنت وزارة الهجرة حملة من المصريين بالخارج، لدعم وتنمية قرية الروضة ‏وبئر العبد ومستشفى العريش.
‏إطلاق حملة قومية كبرى ‏للتوعية ضد مخاطر الهجرة غير الشرعية، تحت ‏شعار “قبل ما تهاجر.. ‏فكر ‏وشاور”، في إطار ‏استراتيجيتها التي تتبناها ‏لمواجهة الآثار السلبية المترتبة على تلك الهجرة‎‎.‎
البدء في إجراءات إنشاء مؤسسة العلماء المصريين بالخارج، لمتابعة ‏كافة التوصيات للمؤتمرات ‏الخاصة بالعلماء، وستكون حلقة الوصل بين كافة ‏الوزارات المعنية والعلماء بالخارج، وإنشاء قاعدة ‏بيانات للعلماء المصريين ‏بالخارج، وتقديم منح تدريبية للمتفوقين من طلاب الجامعات‎.‎
‏التنسيق والتعاون مع الهيئة الوطنية للانتخابات لحث وتشجيع المصريين في الخارج على ‏المشاركة بالعملية الانتخابية والتعريف بدور الهيئة وتسهيل إجراءات الانتخاب للمصريين بالخارج، فضلًا عن حل أزمة عنوان الإقامة ببطاقة الرقم القومي، وتمكين المصريين المقيمين بالخارج الراغبين فى إثبات محل الإقامة ببطاقة الرقم القومى الخاصة بهم داخل مصر على أحد أقاربهم حتى الدرجة الرابعة، حتى يستطيعوا المشاركة في الانتخابات التي تقام بالخارج.

** خدمات قدمتها وزارة الدولة للهجرة للمصريين بالخارج..
حرصت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، على تقديم عدة خدمات للمصريين في الخارج، واستهدفت الوزارة من خلال هذه الخدمات التسهيل على المصريين في الخارج، في العمليات الانتخابية، وفي إنهاء الأوراق الرسمية بعمل منظومة الشباك الواحد بالوزارات المختلفة، وفيما يلي ملخص لهذه الخدمات:
تدشين حملة “برلماني” لحشد المصريين بالخارج للتصويت بالانتخابات ‏البرلمانية، لعرض كل ما يتعلق ‏بالعملية الانتخابية لكل المصريين في الخارج ‏حتى بدء الانتخابات، بالإضافة إلى عمل الوزارة بشكل مكثف على حث المصريين بالخارج على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، وتجلى ذلك في عدة جولات مكوكية لوزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم زارت فيها عدة دول حول العالم.
التعاون مع البنك المركزي والبريد المصري لتسهيل تحويلات المصريين بالخارج، في ‏إطار سعي الوزارة ‏لتفعيل بعض المقترحات المقدمة من الاتحاد العام للمصريين.‏
طرح شهادة “أمان” للعمالة المصرية المغتربة في الخارج، والتي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوفير تغطية تأمينية للعمالة الموسمية والمؤقتة في حالات الوفاة الطبيعية أو الناتجة عن حادث.
‏إقامة مكتب للمصريين فى ‏الخارج بمركز خدمة المستثمرين بالتعاون مع وزارة الاستثمار، ومجمع خدمات المصريين العاملين بالخارج، فضلًا عن تفعيل منظومة “الشباك الواحد” لإنهاء إجراءات المصريين بالخارج في مجالات التجنيد والإسكان ومصلحة الجوازات وهيئة التنمية الصناعية.
الاتفاق مع الأزهر الشريف، على نشر موقع الأزهر على منصات ‏‏الوزارة الرسمية على ‏مواقع ‏التواصل الاجتماعي والموقع الرسمي ‏للوزارة للرد على استفسارات المصريين بالخارج.‏
التنسيق والتعاون مع وزارة الإسكان للإعلان عن حجز وحدات الإسكان ‏للمصريين العاملين بالخارج، ‏بدفعة مقدمة 25% من إجمالي ثمن الوحدة، ويُسدد ‏الباقي على 3 أقساط سنوية بالدولار الأمريكي محملة ‏بالفوائد‎.‎

** ملف الشكاوى التي تلقتها وزارة الهجرة من 1/7/2017 وحتى 30/7/2018..
خصصت وزارة الهجرة خطًاً ساخنًا لتلقي الشكاوى من المصريين في الخارج، وكانت تستقبل كافة الشكاوى على صفحتها على التواصل الاجتماعي وحرصت على التعامل معها، وبرصد الدول التي وردت منها الشكاوى، فقد تبين أن غالبيتها وردت من المملكة العربية السعودية، يليها دولة الكويت، ثم دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تم التعامل الفوري مع 5 آلاف شكوى شملت 270 ألف مواطن.
** زيارات خارجية للسفيرة نبيلة مكرم لتقديم كافة الرعاية ومتابعة أحوال المصريين بالخارج..
قامت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، بالعديد من الزيارات الخارجية بهدف التواصل المباشر مع الجاليات المصرية في الخارج، للوقوف على احتياجاتهم، والتعرف على مشاكلهم وبحث سبل وضع حلول لها، تحمل معها “حكاية وطن” يبنيه أبناؤه في الداخل والخارج.
حيث قامت السفيرة نبيلة مكرم بزيارة لاستراليا تدشين جمعية الصداقة البرلمانية “المصرية الأسترالية” من أستراليا، ‏كأحد نتائج مصر تستطيع بالتاء المربوطة‎، كما توجهت إلى إيطاليا للعمل مع الجانب الإيطالي لبحث تطبيق الاتفاقية المشتركة بين البلدين لتبادل رخص القيادة ومعادلة الرخص المصرية بالإيطالية، وغيرها من الزيارات التي كان هدفها بحث مشاكل المصريين بالخارج والتنسيق مع حكومات الدول التي يقيمون بها من أجل الوصول إلى حل جذري لها.
كما توجهت السفيرة نبيلة مكرم في زيارات خارجية ‏للتعريف بالشهادات الدولارية وأهميتها، وتسليط الضوء على المشاريع التنموية ‏الكبرى بمصر، والترويج ‏لمشروع قناة السويس الجديدة، وتسهيل ‏التواصل بين أبناء مصر بالخارج ‏والجهات الحكومية في مصر‎ ‎.‎
كما قامت وزيرة الهجرة بزيارة للكويت ‏للاطمئنان على المواطن المصري ‏وحيد ‏الرفاعي، بمقر المستشفى ‏التي يتلقى فيها ‏علاجه للاطمئنان على حالته، نتيجة لهذه الزيارة أحالت جهات التحقيق الكويتية المسئولة عن قضية ‏المواطن إلى جناية إلى أن صدر حكم محكمة الجنايات الكويتية بسجن الكويتي المتهم في قضية الاعتداء على المواطن المصري ‏وحيد ‏الرفاعي في منطقة الشويخ الصناعية لمدة 17 عاما مع الشغل والنفاذ.

** جهود الوزارة في مكافحة الهجرة غير الشرعية:
أطلقت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج حملة للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية ومحاربتها « قبل ما تهاجر فكر وشاور»، حيث تم وضع خطة استراتيجية طويلة المدى للتصدي لهذه الظاهرة ومحاصرة تداعياتها، وذلك من خلال حملة توعية كبرى بين جميع فئات المجتمع وخاصة الشباب لتحذيرهم من مخاطر الهجرة غير الشرعية.
– اعتمدت الحملة على جميع وسائل الإعلام في نشر أهدافها، ومنها وسائل التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا” (فيس بوك، يوتيوب، تويتر) باعتبار أنها تجتذب النسبة الأكثر من الشباب الباحثين عن الهجرة.

كما حرصت الوزارة على إطلاق برامج وحملات تدريبية في المحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية، وبالتنسيق مع وزارات ومؤسسات الدولة لنعمل ونتعاون في إنجاز المهمة بنجاح، حيث ضم التدريب واعظين وقساوسة وباحثين ومسؤولي الثقافة والشباب وغيرهم، وذلك بالتعاون مع المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، للاستفادة من خبراته العريضة في البحث والتدريب.
حيث تم إعداد برنامج عمل وزارة الدولة للهجرة في إطار الإعداد لبرنامج عمل الحكومة 18/2019 – 21/2022 في خطة البرامج والأداء، يهدف البرنامج لبناء الإنسان المصري من خلال ترسيخ الهوية الثقافية والحضارية وإحياء منظومة القيم والموروثات الحضارية (الإيجابية / الفكر البناء) مع إنشاء قنوات مستدامة لتفعيل مشاركة العلماء والخبراء المصريين بالخارج في التنمية.

اترك تعليقاً