فيديو وصور مفبركة تفضح الحالة الصحية لـ ترامب

المستقلة / أثارت صور مثيرة للجدل للرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» فضيحة كبرى بعد تبين وجود عدد من الأخطاء بها، حيث تم التقاطها داخل مركز والتر ريد الطبي وهو يكتب على ورقة في محاولة لإظهار أنه قادر على العمل حتى أثناء محاربة فيروس كورونا.

نشر البيت الأبيض، صورًا مثيرة للجدل لترامب على تويتر تظهر أنه يعمل بجد أثناء تلقي العلاج داخل المستشفى، وبعد التدقيق تم اكتشاف فبركة الصور، حيث كان ترامب يوقع اسمه فقط على ورقة بيضاء فارغة.

جاءت الصور بالتزامن مع مكوث ترامب ليلة ثانية في المستشفى بعد أن ثبتت إصابته والسيدة الأولى ميلانيا بفيروس كورونا، وقد شاركت «إيفانكا» ابنة ترامب إحدى الصور على صفحتها الخاصة على تويتر، وكتبت: “لا شيء يمكن أن يمنعه من العمل لأجل الشعب الأمريكي.. لا يوجد!”.

لكن سرعان ما تم كشف محاولات الرئيس للظهور بمظهر الغير متأثر بالفيروس من قبل مستخدمي الإنترنت، الذين لجأوا إلى وسائل التواصل الاجتماعي لاتهام ترامب بنشر صور مفبركة مع الأدلة.

أخطاء في صور ترامب

أظهرت إحدى الصور ترامب جالسًا في نهاية طاولة اجتماعات طويلة، بخلفية من خشب الجوز، يرتدي قميصًا أبيض بياقة مفتوحة، ويفحص بعض الملفات ويمسك بقلم.

وأظهرت الصورة الثانية ترامب جالسًا على طاولة مستديرة بخلفية بيضاء، مرتديًا سترة بدلة ويبدو أنه يكتب على قطعة من الورق أمامه.

وعلى الرغم من أن محتوى الصور يبدو وكأنه يحاول شغل وقته، إلا أن رئيس تحرير صحيفة The Air Current، «جون أوسترور» ألقى نظرة فاحصة على البيانات المضمنة في الصور ووجد أنه تم التقاطها بفارق 10 دقائق فقط – على الرغم من إظهار ترامب يعمل في مكانين مختلفين.

كما فحص «أندرو فاينبرج» مراسل البيت الأبيض الصور عن كثب، وعند تكبير إحدى الصور، وجد أن ترامب “يوقع اسمه فقط على ورقة بيضاء فارغة”.

كشف أحد صانعي الأفلام عن قص وتعديل اللحظة التي سعل في ترامب فجأة أثناء حديثه المباشر لطمئنة الشعب الأمريكي على صحته، وقد سخر المستخدمين من الإمكانيات البدائية الغير المحترفة التي استخدمها صانعي المقطع لقص السعال.

سرعان ما انهالت التعليقات الساخرة والهجومية على ترامب من المستخدمين على تويتر، كتب أحد المغردين تعليقًا على توقيع ترامب اسمه فوق ورقة فارغة: “إنه يقوم بالعمل الوحيد الذي يتقنه”، وعلق مستخدم آخر: “حلقة جديدة من مسلسل ترامب، إنه ممثل بارع كالعادة”.

فيما كشف مستخدم آخر عن خطأ جديد، وهو الانعكاس الخاطئ لظل ترامب على المكتب أمامه، فيبدو أن هناك تعديلات غريبة على الصور ومن غير المعروف سببها، هل هو إخفاء لسوء الحالة الصحية للرئيس الأمريكي، لا أحد يعلم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.