فيديو.. مسلسل “دفعة بيروت” يثير الجدل على السوشيال ميديا بعد عرض أولى حلقاته

المستقلة/ منى شعلان/ تصدر المسلسل الخليجي العربي “دفعة بيروت” والذى يعرض حالياً عبر منصة “شاهد” ، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، بعد عرض أولى حلقاته يوم الجمعة الماضية .

وأثارت الحلقة الأولى من مسلسل “​دفعة بيروت​” جدلاً كبيراً بين نشطاء موقع التدوينات القصيرة تويتر ، لجرأة المشاهد مطالبين الرقابة بوضع حد له قبل الإستمرار بعرضه ، وإنتقد البعض المشهد الذي ظهر فيه الممثل السعودي ​مهند الحمدي​، وهو يتبول على شخص آخر.

ومن جهتها، هاجمت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ هذا المشهد بالتحديد ، ونشرت عبر حسابها على إنستغرام، مقطع فيديو للمشهد، وعلّقت: “مشهد في اول حلقه من مسلسل دفعة بيروت قمة القرف على قمة الوقاحه و الوساخه مشهد مال امه اَي داعي ايحاء قذر استحوا اشويه في بنات وحريم قاعدين جدام التلفزيون اللي مفروض لكل الناس وقال ايه قناة كل العرب”.

وأضافت: “هذا المسلسل اللي قعدتوا سنه كامله ببيروت توقعنا بنشوف عمل يستحق أوسكار بس فعلا واضح انه بيدخل أوسكار كأسوأ عمل اصلا من الاعلان ماله وانا غاسله ايدي منه.. البرمو كله مهند الحمدي ونور غندور ندري انهم صارو الهبه الجديده لقناة الام بي سي و كالعاده بترفعونهم خاصه مهند بترفعونه لسابع سما مع انه لا وسامه و لا اداء و بعدين راح ترمونه من سابع سما مثل ماسويتوا مع بدر ال زيدان و لجين عمران و اسيل عمران والطابور طويل. . الله يعينه على دفعة القاهره اذا بداية القصيده كفر”.

https://www.instagram.com/p/CGbDS0BAFVD/?igshid=1g8vpcw7ccnel

وتصدر هاشتاغ “دفعة بيروت” تريند توتير بعد عرض الحلقة الأولى، وبدأ النشطاء فى تداول فيديوهات من المسلسل ، مع إشادة كبيرة لنجوم العمل ، يقابلها اعتراضات على بعض المشاهد الجريئة على حد وصفهم.

وتدور أحداث العمل الذي صوّر في العاصمة اللبنانية بيروت في حقبة الستينات من القرن الماضي، وهو يرصد حكايات طلاب وطالبات من دول الخليج والمغرب العربي يسكنون معا في بيوت للطلاب والطالبات، حاملين معهم أفكارهم ومعتقداتهم وعاداتهم وأحلامهم إلى العاصمة اللبنانية بيروت، وتحديدا في شارع الحمرا، الذي كان يعجّ بالساسة والشعراء والأدباء والمثقفين والفنانين.

ويدرس هؤلاء الطلاب في الجامعة الأمريكية في بيروت، وتدور بينهم الكثير من التطورات والمغامرات والمناكفات، وتتصاعد الخطوط الدرامية لتتلاقى مصائرهم ويومياتهم ما بين الحب والغيرة والسياسة والزواج والمنافسة والمؤامرة.

ويأتي “دفعة بيروت” امتدادا لنجاح مسلسل “دفعة القاهرة”، حيث حاز أصداء واسعة النطاق وقت عرضه على الفضائيات الخليجية ، لذلك قرّر فريق العمل إنتاج مسلسل آخر تختلف أحداثه عن المسلسل السابق، ولكن بنفس القوة.

وتناول مسلسل “دفعة القاهرة” قصص مجموعة من الطالبات الكويتيات، أثناء فترة دراستهنّ بالمرحلة الجامعية في مصر مع أول دفعة كويتية إلى القاهرة، وما تعرّضن له خلال رحلتهنّ.

ودارت أحداث المسلسل بعد أربع سنوات من ثورة يوليو 1952، وتناول العمل كيف قابل الشعب المصري الطالبات الكويتيات، ناقلا صورة للمجتمع المصري في تلك الفترة.

مسلسل “دفعة بيروت” من تأليف هبة مشاري حمادة وإخراج علي العلي، وإنتاج مشترك بين “إيجل فيلم” و”جوي برودكشن”. وبطولة كوكبة من الممثلين من مختلف الدول العربية والخليجية منهم: فاطمة الصفي، مهند الحمدي، نور الغندور، حمد أشكناني، ذو الفقار خضر، خالد الشاعر، نور الشيخ، علي كاكولي، محمود نصر، كارلوس عازار، مجدي مشموشي، لولوة الملا، ليالي دهراب، روان مهدي، يارا قاسم، ناصر الدوسري، سارة أبي كنعان، أنس طيارة، وائل منصور، يوسف البلوشي، مروى الأطرش.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.