فيديو.. ماهى وصية الفنانة الراحلة رجاء الجداوي قبل وفاتها؟

المستقلة/ منى شعلان/ كشفت أميرة مختار، ابنة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي،تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة والدتها وخاصة بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد ، وعن وصيتها الأخيرة.

وقالت أميرة، خلال لقائها في برنامج “أسرار النجوم”، مع الإعلامية إنجي علي، والمذاع عبر إذاعة “نجوم إف إم”: “أمي كانت تطلق عليّ اسم (هتلر)، بسبب شدتي معها، أو في وقت الكورونا ورفضي إخراجها من البيت، وحتى وقت تواجدها في مستشفى العزل لما طلبوني لكي يأخذوا موافقتي لتأخذ البلازما، ثارت جدا ورفضت حتى مجيئي خوفا عليّ”.

وأوضحت أميرة إنها كانت خائفة كثيرا على والدتها من انتشار فيروس كورونا، خاصة لعملها في مسلسل “لعبة النسيان” حتى أنها جاءت لها نوبات هلع وخوف وكانت والدتها تطمئنها وتؤكد لها أنها تتخذ كافة التدابير الاحترازية.
وعن فترة العزل قالت إنها كانت تتواصل مع والدتها بالساعات، وكانت في آخر أيامها نائمة مثل الأطفال وهي موضوعة على أجهزة التنفس، موضحة أنها في مرة فكرت أن تذهب لزيارتها لكن كانت الزيارة في مستشفيات العزل ممنوعة.

وتابعت: “لم تكن متألمة في الأيام الأخيرة، ولكن التنفس أصبح صعبًا، كنا نتحدث معها أنا وابنتي بالساعات، والأطباء كانوا عائلتها هم وطاقم التمريض، ولحد ما أموت لن أنسى فضلهم”.

وأضافت: “تلقيت مكالمات من جميع الدول العربية، أولاد حكام وملوك هذه الدول، وكل حاجة ممكن تتخيلها تعرضت لها في العزاء الخاص بها، ولم أقم عزاء، ولكن يوميا 200 شخص يأتون لي البيت من أجل العزاء”.
وعن وصيتها الأخيرة قالت أميرة :”خلي بالكم من نفسكم” كانت أكثر جملة تقولها، أنا متزوجة منذ سنوات طويلة، لكنها لم تكن تتحدث مع زوجي عبر الهاتف، لكن طوال فترة مرضها كانت تهاتفه يوميا في السابعة صباحا لتوصية علي وعلى ابنتي.

وأوضحت أنها في آخر أيامها كانت تقول فقط “يارب أميرة، راضية والحمد لله”، وحكت أميرة أن والدتها كانت صاحبة شخصية قوية، حتى أنها كانت تحكي لوالدها الراحل، كابتن حسن مختار بعض الأمور وتخفيها عن والدتها خوفا منها.

ويشار إلى أن الفنانة رجاء الجداوي ، قد رحلت عن عالمنا يوم 5 يوليو من العام الجاري ، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.