فيديو.. “بعد تصدرها التريند” سهير رمزي تكشف سبب انهيارها فى جنازة محمود ياسين

المستقلة/ منى شعلان/ شيعت ظهر أمس الخميس، جنازة الفنان الراحل محمود ياسين، من مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد، وتم دفنه بمقابر الأسرة بطريق الفيوم ، بحضور عدد كبير من نجوم الفن ، ومن المقرر أن تستقبل الأسرة العزاء في ساحة كمبوند رويال سيتي بالشيخ زايد، اليوم الجمعة بعد صلاة المغرب.

وقد أصيبت الفنانة المصرية الكبيرة سهير رمزي ، بحالة من الإغماء والانهيار التام ، أثناء حضور جنازة زميل عمرها الراحل محمود ياسين ، وعن سبب سقوطها المفاجئ، قالت “رمزي” في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامج “التاسعة” على القناة الفضائية المصرية الأولى: “اللي حصل ده غصب عني لم أتمالك نفسي، فجأة حسيت إني مخنوقة وإن زميل العمر كله راح مني كدا مقدرتش أمسك نفسي أنا ضعت تمامًا”.

مشيرة إلى أنها فقدت الوعي خلال تشييع جنازة الراحل عندما شاهدت النعش يدخل المقابر، مضيفة:”أنا أسفة ..فقداني للوعي كان غصب عنى لما شفت النعش قادم”.

وأضافت: “الراحل محمود ياسين كان إنسانا بمعنى الكلمة وبيته كان أهم شيء بالنسبة له وأنه إنسان لا يعوض ” مشيرة إلى تعاونت معه في أكثر من 15 فيلمًا لعل أبرزهم: “الطائرة المفقودة، المحاكمة، امرأة للحب، امرأة من زجاج”.

وأكدت الفنانة سهير رمزي، أن عملاق الفن الراحل كان يزداد تواضعًا كلما ازداد شهرة، وتابعت: “كل ما يزداد شهرة كان يزداد تواضعاً.. والإنسان ما هو إلا سيرة”.

وتصدرت الفنانة سهير رمزي، تريند مؤشر البحث جوجل فى مصر ، بعد فقدانها الوعي بجنازة النجم الراحل محمود ياسين وإنهيارها في البكاء حيث تأثرت بشدة من خبر وفاته ، ومشهد جنازته.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.