فيديو.. القبض على اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته بتهمة الإتجار بطفلتهما: إحنا مظلومين

المستقلة / منى شعلان / من حين لآخر يخلق اليوتيوبر المصري أحمد حسن وزوجته زينب ، حالة من الغضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، لما يتم نشره من فيديوهات تتعلق بطفلتهما “آيلين”.

ولمزيد من المشاهدات والتربح ، يتعمد أحمد حسن وزوجته ، اختيار فيديوهات مثيرة للجدل ، مثلما حدث خلال الأيام الماضية ، حيث نشر اليوتيوبر مقطع فيديو ، بعنوان “عملنا مقلب فى بنتنا” عبر قناته بموقع “يوتيوب”.

وظهرت زينب خلال الفيديو، بعد أن لونت وجهها باللون الأسود، وتقترب من ابنتها النائمة، التي استيقظت على ملامح مختلفة لوالدتها، ما تسبب دخولها في نوبة بكاء شديدة، وسط ضحكات الأم والأب ، مما آثار غضب الكثير من المتابعين.

وهذا ليس الفيديو الأول ، بل هناك فيديو آخر تم نشره منذ فترة طويلة ، ظهرت خلاله “زينب” وهى تضع لابنتها الصغيرة مكياج أحمر، وادعت أنها أصيبت بجروح، وشرعت في تنفيذ المقلب، والتي بدت فيه وهي تصرخ، زاعمة أن ابنتها سقطت من سلم المنزل ، وفى النهاية كان مقلب.

وتسبب هذا الفيديو ، فى اعتذار أحمد حسن وزوجته للمتابعين لديهما ، عما بدر منهما ، وآثار غضبهم ، وأعلنا اعتزالهما مواقع التواصل الاجتماعي ، ليتراجعان بعد ساعات قليلة عن قرارهما.

ودائما يتعرضان للانتقادات والاتهامات بأنهما يتاجران بابنتهما الصغيرة والتربح من ورائها من خلال ظهورها في المقاطع المصورة التي يقوم الثنائي بنشرها.

وتسبب الفيديو الأخير لابنتهما فى تقديم المجلس القومي للطفولة والأمومة، بلاغ رسمي، ضد اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته ، بسبب ترهيبهما ابنتهما الصغيرة واستغلالها للتربح من وراء نشر فيديوهات مسيئة.

وتمكن رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة، منذ قليل، من القبض على اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، بعد قيامهما بترويع ابنتهما ونشر تلك الفيديوهات عبر قناتهما الرسمية عبر اليوتيوب، وحرر محضر بالواقعة.

وقبل ساعات قليلة، من القبض على أحمد حسن وزوجته ، كتب حسن تعليقا له ، على الفيديو المتسبب فى القبض عليه ، بموقع يوتيوب ، قائلا: يارب إحنا مظلومين والله ، ولما يلاقى تعليقه أى نوعا من التعاطف من قبل الجمهور ، ليواجه مزيد من الانتقادات اللاذعة.

واعتاد “أحمد وزينب” منذ سنوات طويلة على بث فيديوهات على قناتهما على موقع “يوتيوب” عن حياتهما الشخصية ، إذ يمتلكان 5 ملايين متابع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

التعليقات مغلقة.