الرئيسية / رياضية / فياريال يسجل اربعة اهداف وبرشلونة يفوز

فياريال يسجل اربعة اهداف وبرشلونة يفوز

(المستقلة).. كرم برشلونة مدربه السابق تيتو فيلانوفا الذي فارق الحياة الجمعة بعد صراع مع مرض السرطان في الغدة اللعابية، بالشكل المناسب بعد ان غادر معقل فياريال وفي جعبته ثلاث نقاط ابقى من خلالها اماله في الاحتفاظ باللقب.

ولم يخرج النادي الكاتالوني الذي تجنب الهزيمة الاولى في “ال مادريجال” منذ 20 تشرين الأول 2007 (1-3 حينها) والاولى بالمجمل امام “الغواصة الصفراء” منذ 9 آذار 2008 (1-2 في كامب نو)، بالنقاط الثلاث بفضل نجومه بل بهدفين هديتين من مدافعي اصحاب الارض البرازيلي جابريل باوليستا والارجنتيني ماتيو موساتشيو اللذين ادركا التعادل قبل ان يتدخل مواطن الاخير ليونيل ميسي ويهدي “بلاوغرانا” هدف الفوز.

وبدأ الفريقان اللقاء بدقيقة صمت حزنا على فيلانوفا الذي كرمه لاعبو فياريال بقميص كتب عليه “تيتو الى الابد” وسط تأثر واضح على لاعبي النادي الكاتالوني الذي كادت ان تهتز شباكه في اكثر من مناسبة خلال الشوط الاول ابرزها للبديل خافيير اكوينو الذي وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر لاعب برشلونة السابق المكسيكي جيوفاني دوس سانتوس فسددها والمرمى مشرع امامه لكن مارك بارترا تدخل في الوقت المناسب وابعد الكرة عن خط المرمى (44).

وعندما اعتقد الجميع ان الفريقين سيدخلان الى الشوط الثاني وهما على المسافة ذاتها قال فياريال كلمته وخطف تقدما مستحقا عبر روبن كاني الذي وصلته الكرة من جوناثان بيريرا داخل المنطقة اثر هجمة مرتدة سريعة فسددها في شباك الحارس خوسيه مانويل بينتو (1+45).

وضغط فريق المدرب الارجنتيني خيرالدو مارتينو مع بداية الشوط الثاني سعيا خلف التعادل، لكن الهدف جاء من الجهة المعاكسة بكرة رأسية من مانو تريجويروس اثر تمريرة من اكوينو (55).

وعاد برشلونة الى اللقاء بهدية من باوليستا الذي حول الكرة بكعبه عن طريق الخطأ في شباك حارسه سيرخيو اسينخو اثر عرضية من مواطنه دانييل ألفيش (65). ثم تكرر السيناريو ذاته في الدقيقة 79 عندما لعب دانيال الفيش ايضا كرة عرضية الى داخل المنطقة فحاول موساتشيو ابعادها برأسه لكنه حولها عن طريق الخطأ في شباك فريقه.

وكاد برشلونة ان يخطف هدف التقدم من ركلة حرة نفذها الارجنتيني ليونيل ميسي لكن الحارس تألق وانقذ فريقه (82) قبل ان ينحني بعد ثوان اثر هجمة منسقة بدأها سيرجيو بوسكيتس بتمريره الكرة الى البديل سيسك فابريجاس الذي حضرها برأسه لميسي الذي اودعها في الشباك (83).

وعلى ملعب “سان ماميس”، حسم اتلتيك بلباو موقعته الهامة جدا مع ضيفه وملاحقه إشبيلية بالفوز عليه بثلاثة اهداف لماركيل سوسايتا (4) وايكر مونيين (53) واندير هيريرا (73)، مقابل هدف للفرنسي كيفن جاميرو (79) في مباراة اكملها الضيف الاندلسي بعشرة لاعبين بعد طرد ديوجو فيجويراس (72).

وضمن النادي الباسكي بشكل كبير حصوله على البطاقة الرابعة الاخيرة المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بعدما وسع الفارق الذي يفصله عن إشبيلية الى 6 نقاط قبل ثلاث مراحل على ختام الموسم.

وانعش الميريا حظوظه بالبقاء في دوري الاضواء بفوزه المصيري على مضيفه اسبانيول بهدفين لفرانسيسكو فيليز (69) وخيسوس سايز (72)، مقابل هدف للاوروغوياني كريستيان ستواني (42) الذي طرد مع بداية الشوط الثاني (49) كما حال زميله خافي لوبيز الذي طرد في الوقت بدل الضائع. ورفع الميريا رصيده الى 33 نقطة في المركز الثامن عشر بفارق نقطتين عن منطقة الامان.

اترك تعليقاً