الرئيسية / مقالات مختارة / فضل الشهور على القلوب

فضل الشهور على القلوب

المستقلة – القاهرة –
بقلم الدكتور حسام خلف الصفيحى
الحمد لله الذى فضل بعض الشهور على بعض والليالى بعضها على بعض والأزمنة على بعصها ولقد خلق الله الكون وجعل للانسان أوقات فيها الخير الكثير حتى يستفيد ويسعد فكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم- اذا دخل رجب قال: اللهم بارك لنا فى رجب وشعبان وبلغنا رمضان وكان يقول:( رجب شهر الله وشعبان شهرى ورمضان شهر أمتى) .
وقال بعض الصالحين: السنة شجرة: رجب أيام ايراقها وشعبان أيام ثمارها ورمضان أيام قطافها.وقيل: ( رجب لترك الجفاء وشعبان للعمل والوفاء ورمضان للصدق والصفاء) رجب شهر التوبة شعبان شهر المحبة رمضان شهر القربة رجب شهر الحرمة شعبان شهر الخدمة رمضان شهر النعمة رجب شهر العبادة شعبان شهر الزهادة رمضان شهر الزيادة رجب شهر يضاعف الله فيه الحسنات شعبان شهر تكفر فيه السيئات رمضان شهر تنتظر فيه الكرامات.رجب شهر السابقين شعبان شهر المقتصدين رمضان شهر العاصين
وقال ذو النون المصرى- رحمه الله- رجب لترك الأفات وشعبان لاستعمال الطاعات ورمضان لانتظار الكرامات فمن لم يترك الافات ولم يستعمل الطاعات ولم ينتظر الكرامات فهو من أهل الترهات.
وقال أيضا- رحمه الله- : رجب شهر الزرع وشعبان شهر السقى ورمضان شهر الحصاد وكل يحصد ما زرع ويجزى ما صنع ومن ضيع الزراعة ندم يوم حصاده وأخلف ظنه مع سوء معاده.
وقيل: خص رجب بالمغفرة من الله- تعالى- وشعبان بالشفاعة ورمضان بتضعيف الحسنات وليلة القدر بانزال الرحمة ويوم عرفه باكمال الدين ويوم الجمعة باجابة ادعية الداعين ويوم العيد بالعتق من النار وفكاك رقاب المؤمنين.
اصدقائى الاعزاء هذا شهر شعبان شهر الطاعات والتنافس فى الخير والبر والعبادة والزهادة شهر تكفر فيه السيئات كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم: يكثر فيه من الصيام وقد خصه المولى بليلة مباركة يطلع الله على عبادة فيها فيغفر للمستغفرين ويرحم المسترحمين.
وعن خالد بن معدان- رحمه الله- أنه قال: خمس ليالى فى السنة من واظب عليهن رجاء ثوابهن وتصديقا بوعدهن أدخله الله- تعالى- الجنة أول ليلة من رجب يقوم ليلها ويصوم نهارها وليلتى العيدين يقوم ليلها ويفطر نهارهما وليلة النصف من سعبان يقوم ليلها ويصوم نهارها وليلة عاشوراء يقوم ليلها ويصوم نهارها.
وعن معاذ بن جبل عن النبى – صلى الله عليه وسلم- قال:( يطلع الله على خلقه فى ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه الا المشرك أو مشاحن) .
فهيا نترك الشحناء ونتوب الى الله من جميع ذنوبنا قبل دخول ليلة النصف من شعبان حتى نكون من أهل دخول حضرة الله عز وجل

اترك تعليقاً