الرئيسية / اقتصادية / فاو : توقعات مخفضة لإنتاج 2012 من الأرز

فاو : توقعات مخفضة لإنتاج 2012 من الأرز

بغداد ( إيبا
).. قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعةFAO   يكمن انخفاض
كميات الأمطار الموسمية في الهند دون المستويات الطبيعية، وراء مراجعة توقعات إنتاج
الأرز في العالم إلى 7.8 مليون طنّ وفق أرقام مراقب إنتاج الأرز العالمي لشهر تموز
لدى المنظمة.

 

مع ذلك فأن
المنظمة توقعت في بيان تلقت وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) نسخة منه أن يفوق الناتج
العالمي من الأرز للعام الجاري، حسبما أوردت التنبؤات الصادرة اليوم، النتائج الممتازة
التي حققها الإنتاج في عام 2011 .

 

وقالت المنتظر
أن يتقلص إنتاج الأرز العالمي ليبلغ في المجموع 724.5 مليون طنّ من الأرز الشعير (غير
المقشور) وما يضاهي 483.1 مليون طنّ من معادله من الأرز المقشور، مقارنة بالتوقّع الأصلي
في نيسان البالغ 732.3 مليون طنّ أو 488.2 مليون طنّ من إنتاج الأرز المقشور. وتأتي
هذه المراجعة التخفيضية على الأكثر نتيجة هبوط بمقدار 22 بالمائة في متوسط الأمطار
الموسمية في الهند خلال منتصف شهر تموز، والمحتمل أن تقلص الناتج الوطني الهندي من
الأرز خلال الموسم الجاري.

 

وتراجعت تنبؤات
الإنتاج أيضاً في حالة كل من كمبوديا، ومحافظة تايوان الصينية، وجمهورية كوريا الديمقراطية،
وجمهورية كوريا، ونيبال والمرجح أن تشهد هذه البلدان جميعاً انخفاضاً في إنتاج محصول
الأرز الرئيسي خلال عام 2012.

 

وفي تناقض حاد
مع اتجاهات الأسواق بالنسبة للقمح والذرة الصفراء، فقد ظلت أسعار الأرز مستقرّة بقوة
بعد ارتفاع بقيمة 2 بالمائة في آيار. ومع وفرة الإمدادات والأرصدة خلال عام 2012، تبدو
إمكانيات العودة إلى ارتفاع الأسعار خلال الأشهر القادمة ضئيلة وإن ظل اتّجاه المستقبل
بالنسبة لأسعار الأرز غير مؤكّد عموماً.

 

مكاسب في الإنتاج

 

والمتوقّع أن تسجّل
بعض البلدان مكاسب في الإنتاج، بما في ذلك الصين، وإندونيسيا، وتايلند مع العديد من
البلدان الأخرى في آسيا. وقد يزداد الإنتاج في إفريقيا بمقدار 3 بالمائة، بينما سجل
حصاد محاصيل الأرز في أستراليا زيادات بمقدار 32 بالمائة عن السنة الماضية.

 

وتبدو الفرص جيّدة
أيضاً في حالة بلدان أمريكا اللاتينية ولا سيما بوليفيا، وكولومبيا، وغيانا، وبيرو،
وفنزويلا، لكن قلة الأمطار والتحول إلى زراعة منتجات زراعية أعلى قيمة بمقياس العائد
في البرازيل والأرجنتين وبراغواي وأورغواي تـظهر كأسباب كامنة وراء انخفاض الإنتاج
في أمريكا اللاتينية والكاريبي ككل بما تصل قيمته إلى 7 بالمائة في إنتاج هذا المحصول
الغذائي الرئيسي.

 

في تلك الأثناء
تستأثر آسيا بنصيب الأسد من إنتاج الأرز العالمي، وتتوقّع المنظمة فاو
أن يحصد الإقليم 657 مليون طن من الأرز في عام 2012، أي بارتفاع نسبته 0.4 بالمائة
مقارنة بالأداء القوي فعلياً لعام 2011.

 

تراجع التجارة

 

غير أن تجارة الأرز
العالمية في عام 2012 تبدو عرضة للهبوط بحدود مليون طن، إلى 32.4 مليون طن على الأكثر
نتيجة لانخفاض الطلب على الاستيراد من البلدان الآسيوية. وستواجه تايلند هبوطاً حادّاً
في الصادرات، إلى جانب كل من الأرجنتين، والبرازيل، والصين، وميانمار؛ والمنتظر أن
تشحن كلا أورغواي وفيتنام كميات أقل للتصدير أيضاً.

 

وسجلت الأرصدة
العالمية من الأرز في نهاية الفترة التسويقية 2012 – 2013 زيادة بمقدار 200000 طن،
إلى 164.5 مليون طن (من الأرز المقشور)، فيما يؤشر بارتفاع مقداره 9 ملايين طن من السنة
الماضية وكذلك بالعام الثامن على التوالي من الارتفاع التراكمي في المخزونات.والمتعين
على تايلند أن تطلق أرصدتها قبل حصاد تشرين الأوّل المقبل، مما قد يؤثّر على حركة الأسعار.(النهاية)

اترك تعليقاً