الرئيسية / رئيسي / فالح العيساوي : اتفاق الفرصة الاخيرة بين حكومة الانبار واهالي الفلوجة

فالح العيساوي : اتفاق الفرصة الاخيرة بين حكومة الانبار واهالي الفلوجة

المستقلة / متابعة / كشفتْ الحكومة المحلية في محافظة الانبار عن إبرام اتفاق مع وشيوخ عشائر وعلماء الدين وبعض الفصائل المسلحة على إنهاء أزمة مدينة الفلوجة. ووصفت حكومة الانبار الإتفاق بانه الفرصة الاخيرة لانقاذ المدينة وابعادها عن القصف العشوائي المتكرر.

ونقلت “صحيفة المستقبل” عن نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي انه “تم عقد لقاء بين الحكومة المحلية في محافظة الانبار وشيوخ عشائر وعلماء دين وبعض اطراف الفصائل المسلحة المتواجدة داخل مدينة الفلوجة من اجل انهاء ازمة الفلوجة”.

واضاف العيساوي ان ممثلي الفلوجة طالبوا من الحكومة المحلية تنفيذ عدد من المطالب لايقاف المظاهر المسلحة داخل المدينة، اهمها وقف القصف العشوائي على احياء المدينة، وفك الحصار المفروض عليها، ومنع الجيش من دخولها، وحل المجلس المحلي لقضاء الفلوجة وتشكيل مجلس جديد يشرف عليه ابناء العشائر المتواجدين هناك، واختيار قائممقام جديد، وإعادة هيكلة مديرية الشرطة بإشراف القائممقام الجديد والمجلس المحلي، فضلا عن وقف الملاحقات الأمنية بحق المسلحين بذريعة اتهامهم بالمادة 4/ إرهاب، مع تعويض اصحاب المنازل المدمرة باجراءات استثنائية.

واكد العيساوي ، ان الحكومتين المحلية في الأنبار والمركزية في بغداد وافقتا على المطالب بالكامل. ووصف هذا الاتفاق بأنه الفرصة الاخيرة لانقاذ المدينة من القصف.

واشارت “المستقبل” الى ان مصادر من داخل الفلوجة اوضحت ان هناك اتفاقا بين علماء الدين وجميع الفصائل المسلحة يتضمن القاء السلاح، الا ان هذا الاتفاق لم يجد آذاناً صاغية من قبل ما يسمى بالدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش).

 

اترك تعليقاً