الرئيسية / رياضية / فالبوينا يخرج عن صمته ويتحدث عن “ابتزاز” بنزيمة

فالبوينا يخرج عن صمته ويتحدث عن “ابتزاز” بنزيمة

(المستقلة) … خرج ماتيو فالبوينا لاعب وسط ليون الفرنسي عن الصمت الذي التزم به لأكثر من 4 أشهر وأكد بأن الابتزاز الذي تعرض له وكان زميله في المنتخب الوطني مهاجم ريال مدريد الاسباني كريم بنزيمة طرفا فيه لم يكن سهلا عليه بتاتا.

وهذه المرة الأولى التي يتحدث فيها فالبوينا علنا منذ التعليق الذي كتبه في صفحته على موقع فيسبوك بعد استبعاده عن تشكيلة فرنسا لنهائيات كأس اوروبا التي استضافتها في يونيو يوليو الماضيين.

واكد فالبوينا (31 عاما) في مقابلة مع برنامج “ستاد 2” بث على محطة “فرانس 2” التلفزيونية أنه لم يعد يفكر بالابتزاز الذي تعرض له واتهم بنزيمة بالمشاركة به على خلفية شريط جنسي، مشيرا إلى أن تركيزه الحالي منصب على استعادة مستواه السابق واثبات نفسه في ليون بعد موسم أول مخيب للغاية معه حيث اكتفى بهدفين و5 تمريرات حاسمة في 33 مباراة ضمن جميع المسابقات.

واعترف فالبوينا الذي تسببت هذه القضية باستبعاده وبنزيمة عن المنتخب الفرنسي، بأنه يأمل نسيان الموسم المخيب الذي عاشه على الصعيدين الرياضي والشخصي، مضيفا: “كان موسما سيئا للغاية. بخصوص مسألة بنزيمة؟ لم يكن الوضع سهلا، عليك ان تكون قويا. لم اتقدم بشكوى ضده ولم نلتق منذ حينها. بصراحة، لم أفكر بالموضوع منذ نهاية كأس اوروبا”.

وواصل: “تابعت جميع مباريات المنتخب الفرنسي، وتضايقت كثيرا لأننا كنا قاب قوسين او أدنى (من اللقب). بالنسبة لي، لم تنته مسيرتي مع المنتخب الفرنسي، أو على اقله ليس بهذه الطريقة”.

وغاب فالبوينا عن تشكيلة المنتخب الفرنسي منذ أن خاض مباراته الدولية الـ52 والأخيرة في أكتوبر الماضي في لقاء ودي ضد الدنمارك، فيما استبعد بنزيمة منذ ديسمبر الماضي بسبب تهمة تكوين عصابة إجرامية ومحاولة ابتزاز زميله.

اترك تعليقاً