“غوغل” تعلن الحرب على “داعش”

(المستقلة)..الحرب الإلكترونية انطلقت، بعدما أعلنت عنها مجموعة anonymous عقب هجمات باريس لتنضمّ إليها “غوغل”.

وأشارت صحيفة “التلغراف” أنه خلال اجتماع مع لجنة الشؤون الداخلية في المملكة المتحدة، أعلن أنتوني هاوس، المسؤول في شركة Moutnain View، عن الخطوط العريضة لمخطط موضوع بغية محاربة الدعاية الجهادية لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويخطط “غوغل” لإعادة توجيه عمليات البحث الموالية لـ”داعش” لمواقع تواجه التطرف. وبحسب ما قيل ونشره موقع lepoint فإنَّ من بين المجندين من الدولة الإسلامية عدداً من الذين تم تلقينهم الأفكار عبر الشاشة الصغيرة الخاصة بحواسيبهم. وعلى الرغم من أنَّ هذا الإعلان يبدو جديداً إلاَّ أنها ليست المحاولة الأولى إذ سبق لـ”غوغل” أن أزالت عام 2014 نحو 14 مليون شريط فيديو دعائي التي تروج للتنظيم في موقع “يوتيوب”.

ووفقاً لأخبار نقلها موقع “ياهو” يبدو أنَّ “فايسبوك” من جانبه وضع ما لا يقل عن خمس خلايا مخصصة لمكافحة الإرهاب. وينسِّق الموقع مع أئمة بشكل وثيق للمساعدة في اجتثاث التطرف. من جانبه، أعلن “تويتر” إلغاء أكثر من 10 ألف حساب جهادي عبر موقعه. وقال نيك بيكيلز، المسؤولة عن السياسة العامة لمكتب “تويتر” في بريطانيا: “يملك تويتر 320 مليون مستخدم، ووظَّف أكثر من 100 شخص للتدقيق في المحتوى غير اللائق الذي يتم مشاركته”.

تتّحدّ في الخطوة أهم شبكات التواصل الاجتماعي لمكافحة الإرهاب المتمثل حالياً بتنظيم “الدولة الإسلامية”، ويبدو أنَّ مجموعة anonymous قد وجدت حلفاء مهمين.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد