غضب عارم في مصر ضد شابين ألقيا مسن في مصرف – فيديو

المستقلة/ أثار مقطع فيديو مؤلم موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي بعد اعتداء شابين بقسوة على عجوز بدا أنه “يعاني من مرض عقلي”، وسط مطالبات بتوقيع أشد العقوبات على الشابين، حيث وصف الإعلامي أحمد موسى الجريمة بأنها”شروع في قتل”.

يظهر المقطع شابين يتجهان نحو عجوز “يعاني من مشاكل عقلية نتيجة لتقدمه في السن” وقف فوق كومة من القمامة على حافة مصرف زراعي، بينما حمل أحدهما الهاتف ليصور.

ويبدو أنهم تعرضوا للرجل من قبل بسوء، فبمجرد أن رآهم أصابه الفزع وحاول إبعادهم بالإمساك بقالب طوب.

سأله أحد الشابين: “مين اللي مزعلك يا حاج عاشور”، قبل أن يتوجه نحوه قائلًا: “خلاص احنا جايين نصالحك”، لكنه خدع العجوز وقام بدفعه ليقع في المصرف.

بدا المشهد مؤلمًا، وأثارت غضبًا واسعًا عبر مواقع التواصل، بعدما حاول العجوز الخروج من المياه مبتلًا والمجرمون يسخرون منه.

مما دفع قوات الأمن للتحري حول الفيديو، وإلقاء القبض على الشابين، وعرضهما على جهات التحقيق، وسط مطالبات بضرورة معاقبتهم جميعًا على فعلتهم بمن فيهم المصور.

وقد تبين أن العجوز يدعى «عم عاشور»، يبلغ من العمر 60 عاما، وقد وصف الإعلامي أحمد موسى جريمة التنمر والأذى النفسي الذي مارسه الشابان على العجوز بأنه “شروع في قتل”، وطالب بتوقيع عقوبات صارمة عليهم ليكونوا عبرة لمن يعتبر.

كتب أحد مستخدمي مواقع التواصل ويدعى «محمد قاسم»: “هنشوف الجريمة دي بتتكرر يوميًا لو الأهالي ماهتمتش بتربية عيالها صح وتعليمهم احترام الكبير قبل الصغير”.

فيما كتبت مستخدمة أخرى تدعى «ريهام»: “مين يرضى أبوه يحصله كدة الشباب دول لازم يتعاقبوا ويكونوا عبرة لغيرهم”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.