الرئيسية / سياسية / عمار طعمة : الاساءة لمقام الرسول (ص) ليس سلوكا فرديا أنما هو منهج و تخطيط تدعمه مؤسسات غربية متطرفة

عمار طعمة : الاساءة لمقام الرسول (ص) ليس سلوكا فرديا أنما هو منهج و تخطيط تدعمه مؤسسات غربية متطرفة

 

بغداد ( إيبا ).. قال رئيس كتلة الفضيلة البرلمانية عمار طعمة أن تكرار الاساءة لمقام الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله ليس سلوكا فرديا منفصلا عن منهج وتخطيط تدعمه وتشجع على ممارسته مواقع مؤثرة في الرأي العام الغربي سواء كانت سياسية او أقتصادية أو حتى دينية متطرفة.

 واضاف طعمة في تصريح تلقت وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) نسخة منه ان السبب الرئيس لعدوانيتها وانتهاكها لمقام الرسول الاكرم صلى الله عليه واله هو خوفها من انتشار الاسلام و ازدياد اعداد معتنقيه من الغرب بعد اطلاعهم على حقيقة الاسلام الناصعة بعيدا عن التشويه الذي تمارسه مؤسسات غربية تحركها اصابع شيطانية بفعاليات أمثال تلك الافلام المسيئة و الرسوم المنتهكة لحرمات الاسلام في ديارهم الغربية من جانب وصناعتها لحركات شاذة في مجتمعنا الاسلامي تحركها بأفعال وممارسات تخريبية و تدميرية كتنظيم القاعدة الظلامي لتضلل العالم و تصور له كذب و زورا أن القاعدة المتطرفة هي الاسلام فتحرف عقول ومشاعر الشعوب الغربية عن قراءة الحقيقة و اتباعها.

وأكد انه من المهم ان تتوحد ارادة المسلمين شعوبا و حكومات – بعد ان تضغط الشعوب على حكوماتها الغافلة – بأتخاذ أجراءات و مواقف تنهي التعاون الاقتصادي للدول الاسلامية مع امريكا وكل دولة تقترف فيها هذه الاساءات.

 وتابع من غريب ما رأينا برود الموقف الرسمي الامريكي و الاتحاد الاوربي ففي الامس القريب تباكوا جميعا على القتلة المجرمين مطالبين بالصفح عنهم و ايقاف عقوبة الاعدام بحقهم بينما تراهم يصمتوا صمت الخبث و اللؤم على جرائم المساس بمقدسات المسلمين التي تجري بكل حرية وحماية لها من حكوماتهم واداراتهم السياسية.

وختم طعمة بالقول : اخيرا نقول لهم كفوا عن اثارة المزيد من مشاعر الكراهية بين صفوف المسلمين ضد افعالكم و سياساتكم الخبيثة التي باتت واضحة لدى المسلمين و لايمكن التغطية عليها بكلمات تزويق كاذبة تصدر بعد وقوع جرائم المساس بحرماتنا و مقدساتنا الاسلامية و الافأن الخسران و الندم سيكون مصيركم.(النهاية)

اترك تعليقاً