عمار طعمة : اعمال العنف المتكررة تهدف لصراع طائفي يقود لتقسيم العراق

 

إن التفجيرات الارهابية وأعمال العنف المتكررة في الايام الاخيرة تهدف لإثارة فتنة وصراع طائفي مخطط له ضمن مشروع شامل للمنطقة لتقسيمها وتفتيتها لأقاليم ودويلات على اساس طائفي وعرقي يوفر فرص إضعافها وإنهاكها بنزاعات داخلية تضمن هيمنة المشروع الغربي – الصهيوني وهذا الخطر الداهم يستلزم وعياً مسؤولاً وموقفاً موحداً من القيادات السياسية والفعاليات الاجتماعية لإحباطه والحيلولة دون ترجمته في الواقع .

نكرر ضرورة استمرار العمليات الاستباقية الميدانية مع تكثيف العمل الاستخباري واعتماد الاسلوب المضاد منه لاختراق الجماعات الارهابية والتغلغل في تنظيماتها وكشفها .. وتطهير الاجهزة الامنية من مواطن الاختراق والنفوذ المعادي .

ولا بد من ملاحقة كل الاصوات المحرضة على العنف والطائفية ومقاضاتها بسبب دورها التخريبي في خلق أجواء الاحتقان والتحريك على اعمال الارهاب .

قد يعجبك ايضا

اترك رد