عمار الحكيم : الأمن مفتاح فرص التنمية في ديالى

(المستقلة)..شدد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، على ضرورة ابتعاد حكومة ديالى المحلية عن الخلافات السياسية والحفاظ على الامن المستقر في المحافظة كونه مفتاح فرص التنمية ،مؤكدا ان الاستثمار هو من ينهض بالمحافظة بعيدا عن المال الحكومي  .

وعبر الحكيم عند ترؤسه وفد التحالف الوطني والاجتماع مع حكومة ديالى المحلية،  عن التقدير العالي لأبناء المحافظة ، الذين قدموا الكثير من التضحيات في سبيل تحقيق الاستقرار الامني، مؤكدا ان ” صمود أهالي ديالى هو من أعاد الحياة لها وحررها من دنس الإرهاب.

وقال ان ” ديالى تعد عراقا مصغرا ونرى فيها التلاحم العربي الكردي والشيعي السني وهي حلقة ربط مهمة تربط المكونات والمذاهب.

وأعرب رئيس التحالف الوطني عن قلقه من الأوضاع الداخلية في لحظات الانتصار، موضحا ان  هذا القلق يكون اكبر من لحظة التلكؤ ، حيث عند الانتهاء من العدو يجب ان نحقق الجهاد الأكبر وهو ان ننتصر على انفسنا والعض على الجراح وان نكون على قدر المسؤولية؛ لكن هذا لا يعني التساهل مع من تورط بدماء الأبرياء.

و أشار الى ان ديالى من الممكن ان ينطلق منها الحل للعراق كله ، مشيدا بالانسجام والتلاحم بين المسؤولين  الحكوميين والقادة الامنيين في المحافظة.

وشدد الحكيم على أهمية إبعاد  مجلس محافظة ديالى عن المشاكل والخلافات السياسية داعيا الى تركها لبغداد والتوجه الى تقديم الخدمات للمواطنين.

كما أكد على حرص التحالف الوطني على متابعة هموم المحافظات ونقلها الى الحكومة الاتحادية واعدا حكومة ديالى المحلية بنقل همومها الى الحكومة ، كما أعرب عن  استعداد التحالف الوطني للتوسط عشائريا لحل مشكلة إعادة ماتبقى من عوائل نازحة الى مناطقها.

ودعا رئيس التحالف الوطني في مؤتمر صحفي عقد عقب الاجتماع، محافظ كركوك الى انزال العلم الكردي ورفع العلم العراقي ، واصفا قرار رفع العلم الكردي بـ المتسرع ، مؤكدا الحاجة  الى الوئام والتلاحم في الفترة الراهنة.

فيما اشار الى مشروع التسوية الوطنية بأنه المشروع الصحيح الذي أطلقه التحالف الوطني وان الواقع الدولي شاطر التحالف باهمية المشروع لمرحلة ما بعد داعش، مبينا ان ” مشروع التسوية ماض بخطى ثابتة لكنه بحاجة الى وقت طويل ، رافضا العودة الى المربعات السابقة والوصايا الدولية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد