الرئيسية / سياسية / عمار الحكيم يجدد دعمه لمسار الإصلاحات في البلاد ويحذر من خطورة الفترة المقبلة

عمار الحكيم يجدد دعمه لمسار الإصلاحات في البلاد ويحذر من خطورة الفترة المقبلة

بغداد ( إيبا
)..جدد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم تأكيده على أهمية مسار
الإصلاحات في البلاد، مؤكدا دعمه لمبادرة التحالف الوطني للإصلاح ورعاية رئيس
الجمهورية لهذا المسار وعقد اللقاءات المكثفة بين القيادات السياسية، مبينا ان الفترة
المقبلة ستشهد تحديات واصفا إياها بـخطر يداهم الجميع دون استثناء.

ودعا في كلمة
القاها لدى إمامته المصلين لاداء صلاة عيد الفطر صباح الوم  الاثنين في بغداد إلى حماية المشروع العراقي وتقديمه
على المشاريع الخاصة، مبينا انه لا يمكن حماية الأمة من الخطر إلا بصف وطني متماسك
والاصطفاف خلف مشروع الدولة بلحمة قوية ومتينة على مختلف المستويات، مشيرا بان النهج
والمنطق السليم يتطلب حماية مشروع الدولة والحرص على وحدة الأمة ومشروعها.

 وأكد بان هذا الخطر لن يكون محدودا بطائفة أو قومية
أو تيار سياسي أو منطقة جغرافية محددة, وإنما هو خطر يغطي كامل مساحة الوطن دون استثناء
او خصوصية  لأحد، داعيا  الجميع ان يدرك بان التفرق هو سر الضعف والتنازع
هو باب الفشل.

 

واوضح الحكيم ان
المنطقة  تتجه نحو المجهول، مبينا ان الصراعات
تحولت من صراعات شعوب لأستعادة حقوقها الى 
صراعات ارادات دولية تقاطعت مصالحها في هذه المنطقة الحيوية من العالم، مبينا
ان العصر القادم هو عصر الشعوب الحرة الكريمة، داعيا الى ابعاد ارادة الشعوب عن التضليل
لتبقى بريئة وصادقة ونقية ولا تتلاعب بها المصالح السياسية والمشاريع الدولية الخاصة،
محذرا من تحول حركة الشعوب الى اصطفافات طائفية او قومية.

 

وفي ختام كلمته
وجه الحكيم كلمة شكر لأبناء الشعب العراقي ولأبناء الشعوب العربية الإسلامية وأهتماهم
الوافر في هذا العام بقضية القدس والشعب الفلسطيني والانتصار له بمسيرات حاشدة في أجواء
الحر اللاهب في هذا العام.(النهاية)

اترك تعليقاً