على الحجار: كنت أتمنى الغناء لعبد الناصر لأن الشعب يحبه

بغداد ( إيبا )..أكد الفنان على الحجار أنه لم يغن من أجل أي إنسان فى تاريخه إلا لوالده مؤكدا أنه كان يتمنى أن يغنى لعبد الناصر لأن الشعب كان يحبه.

وأضاف فى برنامج “الحدث المصرى” الذى يقدمه محمود الوروارى على شاشة “العربية الحدث” إن الخطأ الوحيد الذى وقع فيه طوال حياته أنه أدى أغنية لإحدى الأميرات فى عيد ميلادها لأنه كان مدينا للضرائب وكان معرضا للسجن.

وأشار إلى أنه عندما توفى عبد الناصر كان فى المرحلة الإعدادية، وأدرك حينها أن مصر تراجعت بعد عبد الناصر ولم تصبح بنفس القوة التى كانت عليها فى عهده.

وقال إنه تم منعه من الغناء فى احتفالات أكتوبر لسبع سنوات بعدما رفض أن يغنى أغنية مذكور فيها اسم “مبارك ” لإصراره على مبدأ عدم الغناء باسم أى شخص .

وأضاف أنه عندما احترف الغناء طلب منه والده أن يقوم بعمل أغنيات تعيش بعد وفاته وليست تموت أمامه مشيرا إلى أن والده ابراهيم الحجار نجح فى هذا قبله وترك العديد من الاغنيات معه ومع العديد من المطربين فى مصر والدول العربية.

وأشار إلى أنه على المجتمع أن يقاوم ما يحدث فى المجتمع حاليا من خلال الفن لأنه الذى يخلد للمرحلة الحالية وتاريخ الشعوب يتم تأريخه من خلال الفن.

وقال الشاعر عبد الرحمن الابنودى إن على الحجار من المطربين الشجعان والذى يستطيع أن يصل إلى قلوب المصريين بصورة سريعة وقوية.

وأضاف إن وظيفة الفن هى التى يقوم بها على الحجار والذى ينجح فى انتقاء الاشعار التى يؤديها وينقلها إلى الشعب والتعبير عما بداخل الشعراء.

وقال الشاعر جمال بخيت إن على الحجار يمثل المصداقية فى الكلمة وطوال مشواره الفنى ينتمى على إلى الكلمة الصادقة وهو ما يميزه ، ونجح فى دفع الشعراء إلى تناول موضوعات لم يكن الشعراء يجرؤون عليها مع مطربين آخرين.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد