الرئيسية / اخر الاخبار / عصائب أهل الحق تعرب عن أسفها لترحيب الحكومة باستقدام مستشارين للعراق

عصائب أهل الحق تعرب عن أسفها لترحيب الحكومة باستقدام مستشارين للعراق

(المستلقة)… اعتبرت حركة عصائب أهل الحق سعي الولايات المتحدة لإرسال 1500 مستشار عسكري الى العراق تغطية على الدور السلبي للمستشارين الأميركيين السابقين، فيما أعربت عن أسفها لترحيب الحكومة العراقية بإرسال المستشارين.

وقالت الحركة في بيان لها تلقته (المستلقة) اليوم الاحد “مرة اخرى تحاول الولايات المتحدة الامريكية ايجاد الاعذار والحجج لتحقيق تواجد بري لقواتها في العراق من خلال سعيها لارسال 1500 عسكري امريكي الى العراق بعنوان مستشار بذريعة تدريب القوات العراقية، لكن هذه الممارسات باتت مكشوفة ولا تنطلي على العراقيين الذين شخصوا المواقف الامريكية الاخيرة التي اتسمت بالخذلان والتواطؤ مع داعش التكفيرية”.

وأضاف أن “هذه الخطوة ما هي الا تغطية على الدور السلبي للمستشارين الامريكان السابقين الذين لم يقدموا للعراق شيئا يذكر، وان ما يدعى التحالف الدولي انجازه في العراق ما هو الا مصادرة لانتصارات القوات العراقية من المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي، ولاسيما في جرف النصر وآمرلي والان في بيجي والعديد من المناطق الاخرى من المناطق الاخرى”، مشيرة الى أن “هذه الانتصارات اثبتت انتفاء الحاجة الى ما يسمى بالدعم الامريكي بشتى اشكاله سواء على مستوى التدريب او الاستشارة ان وجدت وامكانية الاكتفاء بالقدرات العراقية”.

وأوضح البيان “وهنا نأسف لموقف الحكومة العراقية الذي رحب بإرسال هذه القوات ونطالب مجلس النواب باتخاذ موقف واضح وحازم تجاه سيناريو ارسال المستشارين الامريكيين لاننا نعتقد ان مثل هذه الامور يجب ان تناقش اولا داخل قبة البرلمان”، مشددة على أن “موضوع المساس بالسيادة امر يرفضه الشعب العراقي وحذرنا وحذرت المرجعية الدينية منه في اكثر من مرة”.

وأشارت الحركة الى أن “الاخطاء الفادحة التي ارتكبها طيران التحالف الدولي المتمثلة باستهداف القوات العراقية وتزويد داعش التكفيرية بالمؤن والسلاح تبرهن رغبة واشنطن بإطالة امد الحرب بهدف تحقيق مشروع تقسيم العراق بما يخدم مصالح الغرب في المنطقة وليس محاربة زمر التكفير كما تدعي هي واعوانها”.

ودعت الحركة السياسيين الى أن “يكونوا بمستوى التحديات التي تمر بالبلد والحفاظ على منجزات ابنائه من الجيش العراقي والمقاومة الاسلامية والحشد الشعبي”.

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” اعلنت، امس السبت أن الجيش الأميركي سيعزز جهوده لمساعدة القوات العراقية على مواجهة تنظيم “داعش” بنشر 1500 جندي إضافي في البلاد. (النهاية)

اترك تعليقاً