الرئيسية / سياسية / عرب كركوك: نستغرب من صمت الاجهزة الامنية تجاه تعرض مرشحينا للتصفية والتهديد

عرب كركوك: نستغرب من صمت الاجهزة الامنية تجاه تعرض مرشحينا للتصفية والتهديد

(المستقلة)… اكد اللقاء العربي المشترك في كركوك ان مرشحي الانتخابات من العرب في المحافظة يتعرضون إلى عمليات تصفية وتهديد وتفجير، وفيما استغرب من صمت الاجهزة الامنية تجاه ذلك، طالب طالب بحمايتهم.

وقال اللقاء في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم  إن “الانتخابات تعتبر في كل أصقاع العالم، ميداناً للمنافسة الحرة الشريفة حتى يتمكن الناخبون من انتقاء واختيار وانتخاب الأفضل من المرشحين الذين يرومون إيصالهم إلى البرلمان”، مبينا ان “أي انتخابات في أي دولة لم تشهد اجتثاثاً بالقتل والتفجير بعد الاستبعاد السياسي مثلما يحدث في العراق”.

وأضاف أن “مرشحي الانتخابات من العرب في كركوك يتعرضون إلى عمليات تصفية وتهديد بدلاً من دعمهم وإسنادهم للمشاركة في مثل هذه الممارسة الديمقراطية، فوصلت التهديدات بالذبح بصفحات التواصل الاجتماعي لأحد المرشحين العرب ثم بعد ذلك تعرضت منازل مرشحين من العرب ليلة 11 نيسان 2014 لعمليات تفجير سقط فيها ضحايا من المدنيين الأبرياء”، مشيرا الى انه “كل هذه الاحداث والأجهزة الأمنية ساكتة عما يجري لنا نحن العرب في كركوك”.

واكد اللقاء العربي المشترك أن “هذه العمليات المتسلسلة وبعضها متزامن تثير الريبة والشك عند العرب بأن استهدافهم شمل كل شيء فأن شاركوا في العملية السياسية يقتلون ويفجرون ويهددون وان لم يشاركوا اتهموا بالإرهاب”، معتبرا أن “هذه الرسالة هي ليست فقط من غير العرب، بل حتى من عرب العمالة والتبعية والولاء لغير العروبة”.

وتابع البيان أن “الواجب الوطني والقانوني يلزم الجهات الرسمية في محافظة كركوك بالمحافظة على أرواح وممتلكات كل المرشحين بدون استثناء وتوفير الحماية لهم لحين إجراء الانتخابات في 30 نيسان 2014″، مطالبا بـ”توفير الحماية اللازمة لهم للمشاركة في الانتخابات بيسر وامن وانسيابية”.(النهاية)

اترك تعليقاً