عثمان : امريكا جادة بسحب سفارتها لعدم حماية العراق لها

المستقلة  / – وصف القيادي الكردي محمود عثمان التهديدات الامريكية بسحب سفارتها من بغداد بالجدية لعدم حماية العراق لها ، مشيرا الى ان انسحاب السفارة الامريكة من العراق فيه ضرر كبير على البلد “.

وقال عثمان في تصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الاربعاء ، ان السفارة في كل بلد يجب ان تكون لها حماية ، ولا يجوز الاعتداء عليها باي شكل من الاشكال ، كما انه لا يجوز استهداف ارتال التحالف الدولي الذي ساعد ويساعد العراق في حربه ضد تنظيم داعش “.

واشار الى ان الولايات المتحدة ستشهد قريبا انتخابات رئاسية مهمة ، وترامب لا يستطيع ا الصمت تجاه مواطنيه وامور بلده واستهدافهم في بلدان العالم ومنها العراق ، لهذا نرى ان الموقف الامريكي متشدد “.

واوضح عثمان ان الرسالة الامريكية واضحة للسياسيين العراقيين ، وهي ان الامريكان لا يستطيعون البقاء في العراق في حال تم استمرار استهدافهم بالصواريخ والعبوات ، “.

ولفت الى ان انسحاب السفارة الامريكية من العراق فيه ضرر كبير على العراق ، والمفروض ، دراسة هذا الموضوع ، وايقاف تلك الهجمات ومفاتحة الجانب الايراني الذي يدعم بعض الفصائل ، وعدم وضع العراق بموقع محرج امام الولايات المتحدة والمجتمع الدولي”.

واكد ان الحكومة العراقية لغاية الان غير قادرة على ايقاف الهجمات على السفارة الامريكية وارتال التحالف الدولي ، وبالتالي يجب التصدي الى الجماعات المسلحة التي تعلن بشكل صريح استهداف السفارة والارتال ، ويمكن لهذا الامر ، ان يكون عن طريق التصادم المسلح مع تلك الجماعات ، وهذا ما لم تقم به الحكومة لغاية الان “.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.