عبد المهدي و الحلبوسي يترأسان اجتماعا مشتركا لمناقشة الأوضاع الاقتصادية

(المستقلة)..عُقد في القصر الحكومي، صباح اليوم الخميس، اجتماعا مشتركا برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، لمناقشة الوضع المالي والاقتصادي والإنفاق الحكومي في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية وتراجع الطلب عليه وجائحة كورونا واستحقاقات الموازنة المالية ، وبحث الخطط والاجراءات والحلول المقترحةلمواجهة هذه الأزمة التي يتعرض لها العراق وجميع دول العالم .

وحضر الاجتماع الذي دعا اليه رئيس مجلس الوزراء ، النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي وا نائبا رئيس مجلس الوزراء وزيرا النفط والمالية ووزير التخطيط ورؤساء اللجان المالية والاقتصادية والطاقة في مجلس النواب ومحافظ البنك المركزي وعدد من وكلاء الوزراء والمستشارين .

وعرض رئيسا مجلسي النواب والوزراء رؤيتهما للواقع الاقتصادي والاجتماعي والحلول اللازمة، وفي مقدمتها ضرورة تعظيم موارد الدولة وتقليل الاعتماد على النفط وحماية الطبقات الاجتماعية الأضعف وتحقيق الأمن المجتمعي والغذائي والدوائي ، وأكدا على التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية واستمرار الاجتماعات والتشاور  بين اللجان المختصة للتوصل الى أفضل الحلول والاجراءات بما يلبي احتياجات المواطنين ويحقق العدالة الاجتماعيةو المصلحة العليا للبلاد  .

وجرى الاستماع الى شرح مفصل قدمه وزير النفط عن موقف العراق من انخفاض أسعار النفط وتحديد حصص جميع الدول المنتجة خلال اجتماع منظمة اوبك الأخير ، وعرض وزير المالية الوضع المالي والايرادات والنفقات ومتطلبات الموازنة المالية ، كما قدم وزير التخطيط ورؤساء اللجان النيابية عددا من المقترحات والمعالجات الاقتصادية .

التعليقات مغلقة.