عبد الله الياور: الهدف من التفجيرات الإرهابية هو لإرغام الشعب العراقي على القبول بمشروع التقسيم

 بغداد ( إيبا )..قال الأمين العام لحركة العدل والإصلاح عبد الله حميدي عجيل الياور إن العراق يمر بمرحلة هي الأخطر عبر تاريخه تهدد بتقسيمه إلى كانتونات طائفية وقومية وعشائرية صغيرة ومتصارعة.

واوضح في بيان تلقت وكالة الصحاف المستقلة ( إيبا ) نسخة منه أن استمرار استهداف أبناء الشعب العراقي عبر التفجيرات الإرهابية والاغتيالات هو محاولة لخلق حالة من الانقسام بين مكونات الشعب العراقي

واشارإلى أن وتيرة هذه الاستهدافات تتصاعد حدتها مع تزايد الخلافات والانقسامات السياسية ، مؤكدا  أن الشعب العراقي وحده من يتحمل أعباء المخططات والمشاريع التقسيمية.

ووصف الياور التفجيرات الأخيرة التي استهدفت مناطق في بغداد وكركوك والموصل وأماكن أخرى متفرقة من العراق بأنها استمرار لمسلسل الجرائم الإرهابية المعدة مسبقا والمخطط لها بدقة من قبل  أجندات دولية وإقليمية لإجبار العراقيين على الرضوخ لمخططاتهم الرامية إلى تقسيم بلدهم وإضعافه ليسهل عليهم السيطرة على ثرواته والتحكم بمقدرات شعبه.

وحمل الحكومة المركزية وأجهزتها الأمنية مسؤولية الحفاظ على أرواح العراقيين والكشف عن مرتكبيه هذه الجرائم وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزائهم العادل.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد