عبد الله الياور الإرهاب يستهدف جميع العراقيين والمسؤولين مشغولين بالحفاظ على السلطة وينفذون مخططا لتقسيم البلد

 بغداد ( إيبا )..قال الأمين العام لحركة العدل والإصلاح عبد الله حميدي عجيل الياور إن العراقيين باتوا يدركون بشكل لا يقبل الشك بأن الجهة التي تستهدفهم هي واحدة وأن الإرهاب يرتكب جرائمه ضد جميع مكونات الشعب العراقي دون تمييز بينها

واشار إلى أن هناك تناغما منظما بين تصريحات السياسيين المتصارعين على السلطة وبين ما يحصل على الأرض من قتل واستهداف للعراقيين موضحا بأن القصد من هذا التناغم هو لإسقاط واقع الانقسام السياسي على مكونات الشعب العراقي .

واتهم الشركاء السياسيين في السلطة بتنفيذ مخططات أسيادهم من خارج الحدود لتقسيم بلدهم.محملا إياهم مسؤولية ما يحصل في العراق من  أحداث تراق بسببها دماء العراقيين الزكية.

وأضاف الياور أن جميع أبناء الشعب العراقي باتوا لا يثقون بهذه الحكومة وغير مقتنعين بجدوى بقاءها موضحا بأن الوجوه التي حكمت العراق طيلة العشر سنوات الماضية هي نفسها ولم تتغير بينما العراق يتجه من سيء إلى أسوأ.

ودعا العراقيين إلى عدم الوقوع بنفس الخطأ وإعادة انتخابهم والتزام التهدئة وإظهار مزيد من التلاحم والصبر وعدم الانجرار وراء الدعوات الطائفية التي يطلقها ما أسماهم بالسياسيين الفاشلين وأن يقفوا صفا واحدا بوجه المشروع التقسيمي الخطير الذي تقوده إسرائيل وإيران وحلفاؤهم من دول إقليمية ومنظمات دولية.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد