عبدالله : ثورة تشرين انطلاقة لتحقيق حلم الانتصار على منظومة الفساد

المستقلة / – هنأ النائب هوشيار عبدالله الشعب العراقي بالذكرى السنوية لثورة تشرين الخالدة، مؤكداً أنها ثورة فكرية ارتبطت بالوعي الجماهيري وبإرادة الشعب ونهضته وانطلاقته نحو تحقيق حلم الانتصار على منظومة الفساد .

وقال في بيان تلقت المستقلة نسخة منه اليوم الخميس:” بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لثورة تشرين الخالدة، أهنئ الشعب العراقي بهذه المناسبة التي هي وسام عز وشرف على صدر كل عراقي حر شريف “.

وأضاف عبدالله :” إن هذه الثورة التي سالت من أجلها دماء ٧٠٠ شهيد وآلاف الجرحى، لايمكن اعتبارها مجرد مظاهرات شعبية انتهت بتغيير الحكومة، ولا يقاس حجمها بأعداد الثوار المتواجدين في الساحات والشوارع، فهي ثورة فكرية ارتبطت بالوعي الجماهيري وبإرادة الشعب ونهضته وانطلاقته نحو تحقيق حلم الانتصار على منظومة الفساد التي جعلت بلداً نفطياً مليئاً بالثروات يصبح على حافة الفقر والإفلاس ويعاني من تدني مستوى المعيشة وتراجع الصناعة والزراعة والصحة والتعليم وتفشي البطالة “.

وختم عبدالله بيانه بالقول :” تحية لثوار تشرين الشجعان الذين ارتدوا الكمامات قبل عام من الآن في وقت لم يكن فيه أحد يتوقع أن يأتي يوم يرتديها فيه قادة العالم، تحية لشبابنا الذين نزلوا إلى الشارع مطالبين بحقوقهم المشروعة وحطموا كل المفاهيم الطائفية الضيقة ليزرعوا في النفوس حب الوطن، الرحمة والخلود لشهداء تشرين الأبطال، وسيأتي يوم تصبح فيه وقائع هذه الملحمة البطولية فصلاً في كتب التاريخ المنهجية لتدرسها الأجيال القادمة “.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.