عبدالسلام المالكي يدعو الى اقرار قانون “البصرة عاصمة العراق الاقتصادية”

بغداد ( المستقلة )..طالب عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب النائب عن دولة القانون عبدالسلام المالكي مجلس النواب بتحقيق اجماع وطني لانصاف محافظة البصرة ومنحها الثقل الذي يليق بها من خلال الاسراع باقرار قانون “البصرة عاصمة العراق الاقتصادية”.

وقال المالكي في تصريح لـ”مكتبه الاعلامي”: انه في الوقت الذي يتطلع فيه ابناء شعبنا وخصوصا في محافظة البصرة الى تطوير البنى التحتية ورفع المستوى المعاشي والقضاء على البطالة من خلال تشجيع الاستثمار وقطاعي التجارة والاعمار, وفي ظل الاوضاع الصعبة التي تشهدها وتعاني منها هذه المحافظة الكبيرة في مقوماتها البشرية والاقتصادية فانها المحافظة الاكبر في الثروة النفطية والمنفذ البحري الوحيد في البلاد كونها منفذ اوروبا والعالم الى الخليج وقارة آسيا كونها تتشارك في حدودها الادارية مع ايران والكويت والسعودية, مشيرا الى ان ميناء الفاو الكبير من شأنه توفير اكثر من 100 الف فرصة عمل فضلا عن 15 الف وحدة سكنية.

وطالب مجلس النواب والكتل السياسية بتحقيق اجماع وطني لانصاف محافظة البصرة ومنحها الثقل الذي يليق بها من خلال الاسراع باقرار قانون “البصرة عاصمة العراق الاقتصادية”, مؤكدا ان هذا القانون سيكون له دور كبير بتحقيق نقلة نوعية في واقع المحافظة وقطاعاتها السكنية والخدمية والاقتصادية وسيعطي حافزا مهما لابنائها وكفائاتها واهلها في المضي قدما في توفير الخدمات والبنى التحتية والاعمار بالشكل الذي يلبي الطموح والواقع.

واشار الى ان محافظة البصرة تغذي نحو 80 بالمائة من اقتصاد العراق عبر صادراتها النفطية ومنافذها الحدودية, لافتا الى ان البصرة ستكون في العام 2016 المحافظة الاولى عالميا في تصدير النفط, مبينا ان نفطها الخفيف يشجع الشركات الى التهافت على الاستثمار في هذا المجال.

كما اكد المالكي على ان اقرار هذا القانون سيعطي رسالة قوية الى الشركات العالمية والاستثمارية في تشجيعهم وتحفيزهم على دخول السوق العراقية في المحافظة وسيفتح باب الاستثمار والاقتصاد امام الشركات العالمية التي تعلم قيمة واهمية وثقل محافظة البصرة.

ودعا النائب المسؤولين في محافظة البصرة والوزارات المعنية الى استثمار هذا القانون المهم والحساس من خلال اداء ماعليهم وما بوسعهم من اجل تنفيذ وتحقيق اهداف وستراتيجية هذا القانون.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد