عايدة رياض تكشف حقيقة زواجها من أحمد بدير

حسمت الممثلة المصرية عايدة رياض، الأخبار المتداولة حول علاقتها بالفنان أحمد بدير.

وقالت عايدة خلال استضافتها ببرنامج “شيخ الحارة والجريئة” على قناة “القاهرة والناس”، أن علاقتها ببدير لا تتعدى الصداقة القوية.

 

وأكدت عايدة أنه لا توجد بينهما أي علاقة ارتباط أو زواج، وقالت: “زواجي من أحمد بدير شائعة وسيبوا الراجل في حاله وعنده أولاد، وهو مش من النوع الشقي، وأنا بحب الراجل الشقي”.

 

وكشفت عايدة أنها أضاعت الكثير من الفرص التي كان يمكن من خلالها أن تصبح نجمة من نجوم الصف الأول، لولا عدم استغلال ذكائها، مؤكدة أنها جاملت الكثير من الفنانين ولم يجاملها أحد طوال مسيرتها الفنية.

 

وتابعت: “عمري ما حد جاملني ودخلت الوسط الفني من خلال المسرح، وأنا مش جريئة كما يروج البعض وطيبة جداً، ويا ريتني أكون جريئة”، موضحة أن المجتمع العربي والشرقي ملتزم بعادات وتقاليد من الصعب الخروج عنها في الفن، كما أشارت إلى أن دورها في فيلم “الكيت كات” لم يكن إغراء ولكن بنت فقيرة تتودد إلى شاب تحبه.

 

كما اعترفت بأنها تعرضت لعقدة نفسية خلال فترة زواجها من الفنان الراحل محرم فؤاد، قائلة: “محرم فؤاد جوزي الوحيد وأنا اتعقدت من الجواز ومحرم كان كويس ولكن كان فرق السن مشكلة، وهو كان بيحبني قوي وبيغير عليا قوي، وكان قافل الدنيا وصعب قوي”.

 

واعترفت عايدة بوقوعها في الحب ثلاث مرات بعد وفاة محرم فؤاد، ولكنها لم تتزوج، وقالت: “كان عندي أولويات بعد محرم فؤاد وأنا متجوزتش بعده وكنت بحب بس وأنا حبيت ثلاثة بعده”.

 

وأكدت أن مواقف الحزن أكثر من الفرح في حياتها، قائلة: “أنا دموعي من كتر ما بكيت نشفت وقلبي اللى بيبكي وعندي حزن كبير جوايا في حياتي.. وبحاول أضحك لكن الحزن داخلي”، مشيرة إلى أن شعورها بالوحدة وحش ولكنها اعتادت على الوحدة والشغل.

التعليقات مغلقة.