عالية نصيف : ميزانية مجلس النواب للعام 2014 تضمنت أرقاما فلكية لايصدقها العقل

بغداد ( المستقلة )..طالبت النائب عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف رئاسة البرلمان بإعادة النظر في ميزانية مجلس النواب لعام 2014 والتي تضمنت أرقاما فلكية لايصدقها العقل .

وقالت نصيف في تصريح نقله المكتب الإعلامي للإئتلاف :” ان ميزانية مجلس النواب للعام 2014 باتت حديث الشارع العراقي لما تضمنته من ارقام فلكية لم نجد لها تبريرا منطقيا مقنعا ، بل ان الحديث عن هذه المليارات بلغة الارقام بات يستفز مشاعر المواطن العراقي الذي يعيش تحت طائلة الفقر والعوز ويحسب الف حساب لأجور مولدة الكهرباء الاهلية التي لاتتجاوز 50 ألف دينار “.

وأوضحت :” ان خدمات شبكة الانترنت خصص لها في ميزانية 2012 نصف مليار ، فيما خصص لها بميزانية 2014 ملياري دينار ، وهناك زيادة في تكاليف تنظيف الدائرة بمقدار 636 مليون دينار عن ميزانية 2012 ، وملابس اخرى (بدلات عمال) 350 مليون دينار ، وما تم تخصيصه للحواجز الأمنية كان 10 ملايين دينار في ميزانية 2012 ، وخصص له ي ميزانية 2014 نصف مليار دينار ، والأجهزة والمكائن كان قد خصص لها 680 مليون دينار في ميزانية المجلس لعام 2012 ، فيما تم تخصيص 11 مليار دينار لها في عام 2014 رغم انها نفس الأجهزة والمعدات “.

واشارت نصيف الى :” ان الطامة الكبرى تكمن في المنح والاعانات ، فقد خصص لها في ميزانية المجلس 28 مليار دينار ، واغلبها اما تذهب لمنظمات مجتمع مدني موالية لجهة سياسية معينة ، او تنفق على عمليات تجميل لنواب مقربين من جهة معينة ، كعمليات تقويم الأسنان لبعض النواب او عملية شفط تجريها احدى النائبات من حزب معين ايضا ، بالاضافة الى المنح والتحويلات الاخرى التي خصص لها في ميزانية المجلس للعام 2012 ملياري دينار ، فارتفعت في ميزانية العام 2014 لتصبح 25 مليار دينار ، وهذا غيض من فيض “.

وشددت نصيف على :” ضرورة اعادة مناقشة ميزانية المجلس للعام 2014 بشكل أكثر شفافية وأكثر إنصافا للفقراء ، فكل تخفيض يتم اجراؤه في احدى فقراتها قد يسهم في إعالة عوائل تعيش تحت خط الفقر ولاتجد ما تطعمه لابنائها “.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد