عالية نصيف تنفي تصويتها على قانون الأقاليم في الدورة البرلمانية السابقة

بغداد ( إيبا )..أبدت النائب عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف استغرابها من تصريحات النائب سليم الجبوري التي ادعى فيها انها كانت من بين المصوتين على قانون الأقاليم في الدورة البرلمانية السابقة ، معتبرة تصريحاته أكاذيب تندرج ضمن الاستهداف السياسي.

وقالت نصيف في تصريح صحفي :” ان النائب سليم الجبوري أورد معلومات مغلوطة بشكل متعمد في لقاء متلفز ، ادعى فيها انني كنت من بين المصوتين على قانون الأقاليم في الدورة البرلمانية السابقة ، في حين انني كنت من ضمن الذين غادروا القاعة للإخلال بنصاب الجلسة لرفضي فكرة الأقاليم جملة وتفصيلا ، بعيدا عن أية مزايدات سياسية كما يفعل البعض ، وبإمكان الجبوري وغيره ان يراجعوا سجلات مجلس النواب للتأكد من عدم وجودي خلال التصويت “.

وأضافت :” من المؤسف والمخزي ان يلجأ النائب الجبوري الى الكذب على الناس وإيراد معلومات مغلوطة لاصحة لها ، في حين انه ينتمي الى حزب اسلامي يفترض به أن يكون أول من يتجنب الكذب على الآخرين ، فكيف يكون الحال اذا كان قد لجأ الى الكذب والخداع على شاشة احدى الفضائيات امام الملايين من الناس؟ “.

وتابعت :” ان على النائب سليم الجبوري ان يراجع نفسه ويعيد النظر في تصريحاته وأقواله التي ستجعل من بعض الأحزاب الإسلامية فاقدة للمصداقية وغير مرغوب فيها من قبل المجتمع العراقي ، فالكذب تحت عباءة الدين سلوك مستهجن ومرفوض في جميع المجتمعات “.

يذكر ان النائب سليم الجبوري كان قد ذكر في حوار بثته قناة الرشيد الفضائية ان النائب عالية نصيف كانت من بين المصوتين على قانون الأقاليم في سنة 2006 .(النهاية)