عالية نصيف تكشف عن مجموعة من سرقات “زعيم مافيا الكهرباء”

(المستقلة)..كشفت النائبة عالية نصيف عما وصفته “أكبر وأخطر مافيا للفساد” يتزعمها الوكيل المستشار (ر.ح) والتي سيطرت على وزارة الكهرباء منذ عدة سنوات وكانت وماتزال السبب في فشل قطاع الكهرباء ونهب مليارات الدولارات، مبينة أن كل محطة ومشروع توقف العمل به يعني أن هذه المافيا هي التي أسست الشركة المنفذة للمشروع الفاشل .

وقالت نصيف في بيان اليوم :” ان السبب في فشل وزارة الكهرباء في توفير التيار الكهربائي للشعب العراقي طيلة السبعة عشر عاماً الماضية هو الفساد وإحالة المشاريع إلى شركات يقوم بتأسيسها الفاسدون في ليلة وضحاها، وأغلب الشركات قام بتأسيسها المستشار والوكيل المشهور (ر.ح) الذي تحدثنا عنه في بيانات سابقة، واليوم نسرد عن فساده تفاصيل تنشر لأول مرة “.

وأوضحت:” أن (ر.ح) استخدم صلاحياته عندما كان وكيلًا للاستحواذ على عقود الوزارة التي هي بصلاحية الوزير وتبلغ قيمتها 100 مليون دولار، وسيطر بشكل كبير على مشاريع الوزارة لمحطات الإنتاج، حيث اسس مع بقية أعضاء المافيا شركات خارج العراق واستخدموها لإحالة المشاريع الكبيرة، مثل شركة بغداد لصاحبها (م.م) العميد السابق في الجيش، حيث أحيل إليها مشروع الحيدرية الغازية الذي لم يكتمل منذ ٢٠١٢ ولحد الان (الأعمال المدنية) ، وكذلك تأهيل محطة ملا عبدالله الغازية بمبلغ 67 مليون دولار، حيث تمت سرقة أموال العقد دون انجازه وتم الاكتفاء بتجهيز مواد التأهيل فقط “.

وتابعت نصيف :” نضع هذه المعلومات اليوم أمام أنظار رئيس الوزراء وهيئة النزاهة والإدعاء العام، ونطالب بإصدار قرار عاجل بمنع (ر.ح) وأولاده وشقيقه وأعضاء (مافيا الكهرباء) من السفر، وندعو السلطات المختصة إلى اعتبار هذا البيان بلاغاً رسمياً “.

التعليقات مغلقة.