عالية نصيف تطالب بإجراء تغييرات شاملة وجذرية للكابينة الحكومية

(المستقلة).. طالبت النائبة عن دولة القانون عالية نصيف رئيس الوزراء حيدر العبادي بإجراء تغيير شامل وجذري للكابينة الحكومية واستبدالها بتشكيلة جديدة وعدم الإكتفاء بالتغيير الجزئي وعدم القبول بالإملاءات الخارجية بإبقاء وزراء واستبعاد آخرين .

وقالت نصيف :” إن اقتصار التغييرات الوزارية على استبعاد بعض الوزراء والإبقاء على آخرين هو خطأ كارثي نأمل أن لايقع فيه العبادي ، فالإبقاء على بعض الوزراء يعد بمثابة منحهم صك النزاهة رغم وجود ملفات فساد ضدهم ، والشعب العراقي لن يقبل بهذا الشيء مطلقاً “.

وأضافت :” ان بعض من يتم الإبقاء عليهم في وزاراتهم سيتمادون اكثر في الفساد وسرقة المال العام لأنهم يعتبرون أنفسهم حصلوا على اعتراف رسمي من رئيس الوزراء بأنهم مشهود لهم بنزاهتهم ، وفي هذه الحالة يتحمل العبادي كافة التبعات التي تترتب على إبقائهم في مناصبهم رغم فسادهم “.

وبينت :” ان عملية التغيير في الكابينة الحكومية يجب أن لاتكون عملية تصفية تتضمن الإبقاء على هذا وإقالة آخر ، كما يجب أن لايتوافق التغيير مع إرادات بعض الشخصيات الجالسة في الخارج والتي تسعى الى دعم بعض الشخصيات ، فالإملاءات الخارجية مرفوضة لأن المسألة تتعلق بمصير بلد غارق في الأزمات “.

وأشارت الى ” أن الفساد اليوم وللأسف موجود في معظم الوزارات وموجود ايضاً في مفاصل ربما لم يضعها العبادي على خارطة تغييراته المرتقبة ، الى درجة ان هناك مؤشرات فساد على شخصيات في ملف النازحين والمهجرين “.

وشددت نصيف على ” أهمية المجيء بكابينة حكومية جديدة ليكون التغيير جذرياً وشاملاً وليس جزئياً ، وهذا الإجراء فيما لو حصل سيحظى بتأييد وقبول الشعب العراقي ويعزز ثقة المواطن بحكومته ويخلق بارقة أمل في الخروج بالبلد من هذه الأزمات “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد