عالية نصيف تتهم وزارة الكهرباء بهدر المال العام

(المستقلة)..اتهمت النائبة عالية نصيف جهات في وزارة الكهرباء بالتعمد في شراء مادة معطلات الفناديوم (vanadium inhibitors) التي تستخدمها من خلال المزج مع الكاز أويل بأسعار مرتفعة والتسبب بهدر المال العام بهدف تحقيق المنفعة الشخصية، في حين بالإمكان إنتاجها في مصانع عراقية بأسعار أقل بكثير .

وقالت نصيف :” ان مادة معطلات أو مثبطات الفناديوم التي تمزج مع الگاز أويل تشتريها الوزارة بحدود خمسة آلاف دولار للطن الواحد من تجار تم الاتفاق معهم منذ سنين، في حين يوجد معمل جديد في العراق يستطيع انتاج الطن بسعر ٨٠٠ دولار فقط، لكن الفاسدين في وزارة الصناعة يتعمدون إفشاله، وبالتالي تقوم وزارة الكهرباء بشراء المستورد وبكميات تقدر  أسعارها سنوياً بمئة مليون دولار ” ، مطالبة رئيس الوزراء بالتدخل شخصيا لكبح جماح الفاسدين في مفصل مهم بوزارة الصناعة .

وأضافت:” سبق وأن نبهنا لأكثر من مرة إلى أن العدو الذي يتعمد تعطيل وتخريب الصناعة الوطنية موجود في الداخل، وهذا نموذج لتدمير الاقتصاد العراقي من خلال ضرب صناعته وجعله يعتمد على المواد المستوردة بأسعار خيالية في حين بالإمكان تصنيع نفس المواد محلياً بتكلفة أقل بكثير “.

ودعت نصيف هيئة النزاهة والجهات الرقابية إلى فتح تحقيق حول قيام جهات في وزارة الكهرباء بالتعمد في هدر المال العام من خلال شراء هذه المادة بأسعار مرتفعة جدا  ” ، مشددة على ” ضرورة قيام رئيس الوزراء بوضع حد للفساد في مفصل مهم بوزارة الصناعة، علما بأن هناك تسجيلات صوتية تثبت قيام شخصيات مهمة جداً بالمساومة والتورط في قضايا فساد”.

التعليقات مغلقة.