عالية نصيف تتهم مندوب شركة أوراسكوم المصرية بعرض رشاوى ٤٠ مليون دولار

(المستقلة)..دعت النائبة عالية نصيف هيئة النزاهة إلى إعلان نتائج التحقيق في مذكرة الاتفاق التي كان من المفروض أن تؤدي إلى إبرام عقد محطة بيجي الكهربائية، مبينة أن مندوب شركة أوراسكوم المصرية يحاول تمرير العقد بشتى الوسائل ويتجول بين أصدقائه الفاسدين حاملاً حقيبة فيها ٤٠ مليون دولار .

وقالت نصيف اليوم :” أن بعض الفاسدين والمنتفعين يحاولون الترويج لإمكانية ابرام عقد محطة بيجي، في حين لايجوز إبرامه لكون مذكرة الاتفاق الفاسد أحيلت إلى هيئة النزاهة، ومازلنا ننتظر نتائج التحقيق “.

وبينت :” أن مندوب شركة اوراسكوم يضغط بشتى الوسائل لتمرير العقد المفترض، ويتجول حاملاً حقيبة فيها رشاوى بقيمة ٤٠ مليون دولار، والفاسدون سال لعابهم وبدأوا يروجون لأكاذيب حول إمكانية إبرام العقد، ولا نستبعد أن يحاول البعض تمريره قبل انتهاء التحقيق، وبالتالي يجب إلغاء مذكرة الاتفاق، علماً بأن محطة بيجي مؤهلة بنسبة معينة، في حين العقد يتضمن تأهيلها من الصفر، ومن هنا تبدأ السرقة “.

وتابعت نصيف :” أن الشرفاء في وزارة الكهرباء على تواصل معنا، ونحن على اطلاع تام بتحركات الفاسدين وسنكون لهم بالمرصاد ” ، مطالبة رئيس الوزراء بالتدخل  شخصياً وأن لايسمح بإحالة القضية إلى (شخص يعمل معه ابن أخيه الفاسد الذي كان يعمل سمساراً في الوزارة) ” .

ودعت هيئة النزاهة إلى ” إعلان نتائج التحقيق بأسرع وقت ممكن بهدف فضح سراق المال العام وإلغاء مذكرة الاتفاق “.

التعليقات مغلقة.