الرئيسية / سياسية / عالية نصيف : الصفقات السرية وخشية بعض الكتل الكبيرة من تغير الخارطة السياسية وراء رفض زيادة اعضاء مفوضية الانتخابات

عالية نصيف : الصفقات السرية وخشية بعض الكتل الكبيرة من تغير الخارطة السياسية وراء رفض زيادة اعضاء مفوضية الانتخابات

 

بغداد ( إيبا )..قالت النائب عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف ان الصفقات السرية وخشية بعض الكتل السياسية الكبيرة من تغير الخارطة السياسية هي التي كانت وراء رفض زيادة اعضاء مفوضية الانتخابات الى 15 عضوا .

 وأوضحت نصيف في تصريح نقله المكتب الاعلامي للكتلة :” هناك كتل سياسية كبيرة تخشى من تغير الخارطة السياسية في حال التصويت على 15 عضوا في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ، وهذا ما جعلها تفضل التصويت على تسعة مفوضين فقط”.

وأضافت :” ان الكتل الصغيرة هي التي طالبت بأن يكون لها استحقاق تنفيذي في مفوضية الانتخابات ، ولكن رغبة الكتل الكبيرة في الحفاظ على المحاصصة السياسية التي قامت عليها العملية السياسية هي وراء التصويت على تسعة مفوضين فقط ، بالاضافة الى وجود صفقات سرية بين هذه الكتل تقتضي تبادل المصالح السياسية فيما بينها “.

وتابعت نصيف :” ان الخوف من الترهل هو حجة باطلة ولا أساس لها ، وفي جميع الأحوال كان بالامكان مفاتحة الحكومة فيما اذا كانت هناك مخاوف حقيقية من الترهل في حال التصويت على 15 عضوا في المفوضية لمعرفة فيما اذا كان ذلك  سيؤثر حقا على الميزانية الحكومية ، الا ان احدا لم يكلف نفسه عناء استشارة الحكومة في هذا الشأن ، وبالتالي تم رفض زيادة عدد المفوضين الى 15 “.

 يذكر ان مجلس النواب كان قد رفض في جلسته امس التصويت على مشروع قانون ان يكون عدد اعضاء مفوضية الانتخابات 15.(النهاية)

اترك تعليقاً