الرئيسية / سياسية / عالية نصيف تدعو الحكومة الكويتية الى التعامل مع قضية الغزو على انه (غزو صدامي وليس عراقيا)

عالية نصيف تدعو الحكومة الكويتية الى التعامل مع قضية الغزو على انه (غزو صدامي وليس عراقيا)

بغداد ( إيبا
)..دعت النائب عن الكتلة العراقية الحرة عالية نصيف الحكومة الكويتية الى جعل ذكرى
غزو الكويت منطلقا الى محو آثار الماضي والتوقف عن معاقبة الشعب العراقي بسببه ، باعتباره
غزوا (صداميا وليس عراقيا) .

وذكرت نصيف في
تصريح نقله المكتب الاعلامي للكتلة : كنا نأمل في ان تطوى صفحة الماضي لفتح آفاق
علاقات ايجابية بين البلدين الجارين باعتبار أن الشعب العراقي غير مسؤول عن أخطاء وممارسات
النظام السابق ، فالعراق اليوم يمد يده الى الكويت لبناء علاقات قائمة على اساس حسن
الجوار والالتزام بالاعراف والمواثيق الدولية ، ولكن الواقع وللأسف الشديد بعكس ذلك
تماما بسبب إصرار الكويت على تحميل الشعب العراقي المسؤولية عن غزو لم يكن له أي دور
فيه .

وأوضحت
: ان المصالح العراقية اليوم تُغبن ، والشعب العراقي يُعاقب من قبل الكويتيين
بسبب إصرار الكويت على المطالبة بتعويضات من خلال استقطاع خمسة بالمائة من قوت الشعب
العراقي ، كما أصرت الكويت على الاستمرار في بناء ميناء مبارك والتشبث بالقرار 833
الجائر الذي عانى الشعب العراقي من تداعياته ، فضلا عن محاولاتها لشرعنة عملية سرقة
النفط من الآبار الحدودية المشتركة .

وأضافت أنه
: من المؤسف ان العلاقات التي سعى العراق الجديد لإقامتها مع الكويت كانت في
مصلحة الكويت أكثر من كونها في مصلحة العراق ، فعندما حاولنا جاهدين أن نمحو آثار سياسات
النظام السابق وأن نفتح صفحة جديدة مع أشقائنا الكويتيين ، كنا نأمل من الحكومة الكويتية
ان تعاملنا بالمثل ، ولكننا وللأسف لم نجد منها أية خطوة أو مبادرة في هذا الإتجاه
.

وشددت نصيف على
: ضرورة قيام الحكومة الكويتية والساسة الكويتيين بالتخلي عن الأحقاد القديمة
والسعي الى تصفية النوايا والتعامل مع مسألة الغزو على أنه (غزو صدامي) حصل دون إرادة
الشعب العراقي .(النهاية)

اترك تعليقاً