الرئيسية / اقتصادية / عاصم جهاد : بيع شركة اكسون موبيل حصتها في حقل غرب القرنة “ممنوع “ولا يتم الا بموافقة وزارة النفط

عاصم جهاد : بيع شركة اكسون موبيل حصتها في حقل غرب القرنة “ممنوع “ولا يتم الا بموافقة وزارة النفط

 بغداد( إيبا ).. اعتبر الناطق الرسمي لوزارة النفط عاصم جهاد ، انسحاب شركة اكسون موبيل من حقل غرب القرنة (ممنوع) ولن يتم إلا بموافقة وزارة النفط ،مبيناً: ان شركة اكسون موبيل تنوي بيع حصتها في حقل غرب القرنة لشركة لوك أويل وهو مشروع خاطئ ولا يتم الا بموافقة الحكومة الاتحادية .

 وقال جهاد في تصريح خص به وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا )..اليوم الأحد ” ان وزارة النفط أبرمت عقود (خدمة) قانونية شرعية مع جميع الشركات الاستثمارية النفطية والتي تنص هذه العقود على التزام كلا الطرفين بالتعليمات الموجودة ضمن العقد وخرق احدهما للمواد العقد سيحملها نتائج سلبية ،مؤكداً: ان بيع شركة اكسون موبيل حصتها لشركة لوكا ويل ممنوع ولا يتم ألا بموافقة وزارة النفط “حصراً”حسب تعبيره .

 وأضاف : أن جميع التعليمات التي وضعت ضمن عقود خدمه مع جميع الشركات هي تعليمات تتضمن إدارة الثروة النفطية وإدارة ممتلكات الشعب أدارة سليمة بحيث يحقق أعلى معدلات في الإنتاج وان تكون الموافقة من قبل العراقيين في انسحاب الشركة او استمرارها .

 وأشار الى : ان جميع الشركات الاستثمارية وافقت على عقود الخدمة والتعليمات الموجودة ضمنها ،ولكن انسحاب الشركة والتلاعب بحصتها في حقل غرب القرنة أمر مرفوض ولا يتم ألا بموافقة الحكومة العراقية ووزارة النفط حصراً.

 وتابع جهاد” ان كل خطوة تخطيها الشركات النفطية المتعاملة مع الوزارة النفط لا تتم الا بموافقة الحكومة المركزية وضمن مبررات مقنعة لانسحاب او الاستمرار “.

وأعلنت مصادر دبلوماسية، في 18 من تشرين الأول الماضي، إن “اكسون” تريد الانسحاب من عقدها لتطوير حقل غرب القرنة-1 العملاق في جنوب العراق بسبب مخاوف تتعلق بربحية المشروع، مؤكدة : انها ستبيع حصتها لشركة لوكا ويل الروسية العاملة في حقل غرب القرنة 2.

وتعد شركة لوك أويل ثاني اكبر شركة نفطية روسية وتسعى إلى تعويض التراجع في إنتاج حقولها في روسيا حيث تواجه منافسة من شركات مدعومة من الدولة من خلال الاستحواذ على أصول أجنبية للتنقيب والإنتاج.

وتدير “لوك اويل” مشروع غرب القرنة-2 المتاخم لغرب القرنة-1، وتسيطر على 75 بالمئة منه، بعدما اشترت حصة شريكها الأصغر “شتات اويل” في حزيران.

 ويعد حقل غرب القرنة واحد من الحقول النفطية الكبيرة في العراق، وجرى استخراج النفط منه أول مرة خلال العام 1973، وتفيد تقديرات خبراء بأنه يحتوي على خزين نفطي يبلغ 24 مليار برميل.(النهاية)

اترك تعليقاً