الرئيسية / تنبيهات / طرابلس اللبنانية تستقبل العيد بعملية ارهابية راح ضحيتها 4 من عناصر الامن

طرابلس اللبنانية تستقبل العيد بعملية ارهابية راح ضحيتها 4 من عناصر الامن

(المستقلة).. استقبلت مدينة طرابلس اللبنانية عيد الفطر بعملية ارهابية راح ضحيتها اربعة من عناصر القوات الامنية اللبنانية.

وفي تفاصيل الليلة “الدامية” عشية العيد، قام المدعو عبدالرحمن مبسوط بإطلاق النار على عناصر حماية مصرف لبنان في طرابلس، وأكمل طريقه على دراجة نارية ملقياً قنبلة على ثكنة تابعة لقوى الامن الداخلي في المدينة.

وبعدها توجه “الارهابي” نحو دورية سيارة تابعة لقوى الامن وامطرها بوابل من الرصاص ما ادى الى مقتل العنصر “ج.خ.”، واصابة ي.ف.” الذي ما لبث ان فارق الحياة متأثراً بجراحه، وثم، تابع المبسوط نحو مرفأ طرابلس حيث أطلق النار على عناصر الجيش اللبناني ما أسفر عن مقتل الملازم اول في الجيش اللبناني “ح. ف.”، والرتيب في الجيش اللبناني ا.ص”.

وانتهت المواجهة، بمقتل المبسوط خلال مداهمة نفذتها وحدة من الجيش حيث كان يتمركز فما كان على المبسوط إلا تفجير نفسه بواسطة الحزام الناسف الذي كان يرتديه تحسبا لأي عملية دهم.

وصباح اليوم الثلاثاء، نفذ الجيش اللبناني انتشاراً واسعاً لفرض الأمن في المدينة.

وفي السياق، أكّد وزير الدفاع الوطني ​الياس بوصعب​ ان “المعلومات المتوافرة لدي تشير الى ان هجوم ​طرابلس​ الارهابي نفذه شخص واحد، فجر نفسه على سطح احد المباني بعد تضييق الخناق عليه”، مشيرا الى ان “ما حصل يزيدنا تمسكا ب​الجيش​ و​القوى الامنية​”.

ورأى وزير الدفاع، أنّ “موقف قائد الجيش الاعتراضي في محله، والجيش سيبقى يقوم بواجبه، ومؤسف ان نسمع من كبار السياسيين كلامًا له علاقة بحقوقه”.

 

المصدر: ليبانون ديبايت

اترك تعليقاً